شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير .. ماذا يريد اتحاد الكرة من مدرب المنتخب الجديد؟

منتخب مصر، مصر، كلكم فاسدون

منتخب مصر، مصر، كلكم فاسدون

يواصل الاتحاد المصري لكرة القدم البحث عن مدير فني جديد يتولى ناصية الأمور الفنية للمنتخب بعد رحيل شوقي غريب والذي فشل في قيادة الفراعنة إلى امم افريقيا الأخيرة 2015 في غينيا الاستوائية.

وأقال اتحاد الكرة شوقي غريب شهر ديسمبر الماضي ليبدأ بعدها الانقسام في الجبلاية حول المدير الفني الجديد ، حيث يرى البعض أن المدير الأجنبي هو الأفضل للمنتخب ، فيما يرى البعض أن المدرب المحلي هو رجل المرحلة.

وأعلن اتحاد الكرة انه قام بتشكيل لجنة خماسية بالإضافة إلى لجنة خبراء من أجل وضع معايير فنية لاختيار المدرب الجديد للفراعنة ، كما أعلن اتحاد الكرة ان الإعلان عن المدرب الجديد سيتأجل إلى ما بعد نهاية امم افريقيا.

وأرسل اتحاد الكرة الافريقي "كاف" خطابا إلى الجبلاية أكد فيها أن قرعة بطولة أمم افريقيا 2017 ستقام في شهر ابريل المقبل ، فيما ستكون أول مباراة للمنتخب مطلع شهر يونيو المقبل.

ومن خلال هذا التقرير سنحاول طرح اسئلة حول الغرض الذي يريده اتحاد الكرة من التعاقد مع المدرب الجديد ، كما سنحاول الاجابة على هذه الاسئلة من خلال طرح اسماء لمدربين يناسبون الأغراض المختلفة للاتحاد ووجهة نظره للفترة المقبلة.

هل تريد مدرب خبير في افريقيا ؟

المنتخب المصري فشل في الصعود إلى امم افريقيا في اخر ثلاث نسخ وبالتحديد 2012 ، 2013 ، 2015 ، والسؤال هنا .. هل يريد مسئولو اتحاد الكرة العودة من جديد على خارطة الكرة الافريقية ؟

اذا اراد اتحاد الكرة ذلك فإن المخضرم كلود لوروا سيكون الاختيار الأمثل  .. ذلك الرجل الفرنسي المخضرم صاحب الـ 67 عاما يعرف افريقيا مثل كف يديه.

لوروا بدأ تجربته الكروية في افريقيا عام 1985 وبالتحديد مع المنتخب الكاميروني ونجح في الوصول إلى المباراة النهائية قبل ان يخسر اللقب أمام مصر عام 86.

المدرب الكبير درب فرق عديدة في القارة السمراء مثل السنغال ، الكونغو الديموقراطية وغانا وكان اخرها الكونغو برازفيل.

وتولى لوروا تدريب الكونغو ديسمبر 2013 ونجح في قيادة هذا المنتخب إلى امم افريقيا 2015  وبالفعل قدم اداء جيد في البطولة قبل أن يودعها من الدور الثاني على يد الكونغو ، وتصدرت الكونغو مجموعتها والتي ضمت الجابون وغينيا الاستوائية.

هل تريد الكأس الافريقية ؟

إذا اراد اتحاد الكرة من المنتخب ان يحصد لقب البطولة الافريقية المقبلة 2017 ، فإنه سيكون لديك اختيار وحيد وهو الفرنسي هيرفي رينار ، ذلك الرجل صاحب الـ 46 عاما ، والذي يعرف جيدا الطريق إلى معانقة الكأس الافريقية.

رينار الذي اكتسب خبرته في افريقيا على يد الداهية كلود لوروا نجح في الفوز بالبطولة عام 2012 مع المنتخب الزامبي في مفاجأة كبيرة في ذلك الوقت ، المنتخب الايفواري فطن إلى هذا وبحث مسئولوه عن مدرب يجيد الفوز بهذا اللقب وكان التعاقد مع رينار بعد منافسة مع عدد من المدربين الكبار مثل البرتغالي مانويل جوزيه.

وعلى الرغم من ان المنتخب الايفواري يعج بالعديد من النجوم إلا أن بصمة المدرب ظهرت سريعا وتوج بالبطولة الافريقية على الرغم من عدم تواجد قائد بحجم دروجيا.

رينار ولأول مرة نجح في احكام السيطرة على الأفيال الإيفوارية بعد ان خرجت الأمور عن النطاق السليم مع المدرب السابق صبري لموشية.


هل تريد مدرب صارم وصانع طفرات ؟

إذا كان اتحاد الكرة يرى أن المنتخب يفتقد الصرامة والحزم خلال الفترة الماضية ، وأرادوا الحصول على مدرب من تلك العينة التي تقبض على الأمور بيد من حديد بالإضافة إلى كونه قادر على معل طفرة ، فإن البوسني وحيد خليلوفيتش هو رجل هذه المرحلة.

هذا الرجل الذي قاد المنتخب الجزائري ونجح في قيادته إلى كأس 2014 وتقديم اداء جيد ، والأهم من ذلك انه اتخذ من الصرامة والجدية اسلوبا ومنهجا ساهم بشكل كبير في احداث طفرة كبيرة في الكرة الجزائرية.

المدرب البوسني لم تكن بصمته فقط اخلاقية مع الخضر بل فنية ايضا ، حيث ان ثعالب الصحراء غابت عنهم النجاعة الهجومية واللعب الجميل مع المدربين السابقين على غرار رابح سعدان وخصوصا فيما يخص الجانب الهجومي.

لكن تحت امرة وحيد تغير الشكل وبات المنتخب الجزائري من أهم الفرق التي تقدم كرة قدم جميلة في القارة الافريقية وظهر ذلك من خلال الثلاثي فجولي وبراهيمي سليماني.

هل تريد بناء منتخب جديد ؟

إذا أراد اتحاد الكرة بناء منتخب جديد فعليك سريعا اللجوء إلى الفرنسي الآن جيريس المدرب السابق للمنتخب السنغالي ، والذي خاض عدد من التجارب في افريقيا معظمها انطوت على بناء منتخبات جديدة.

جريس تولى تدريب الجابون عام 2006 ونجح في صناعة اسم لهذا المنتخب وكذا الحال مع مالي في عام 2010 وكذلك الحال مع السنغال منذ عام 2013.

ونجح جيريس في الوصول بمنتخب السنغال إلى الدور الثاني من البطولة إلا أنه كون فريقا قويا للسنغال على غرار الجيل الذي شرف الكرة الافريقية في مونديال 2002 تحت قيادة برونو ميتسو.

ليس لديك وقت كبير وتريد مدرب رائع؟

إذا كان اتحاد الكرة ليس لديه وقت طويل ويريد مدرب جيد قادر على تقديم مردود جيد فإن مسئولو الجبلاية عليهم ان ينظروا إلى ملعب بتروسبورت في التجمع الخامس حيث هذا المدرب طارق العشري والذي أقنع الجميع بقدراته التدريبية.

بعد ان ينظر اتحاد الكرة  إلى العشري مدرب انبي عليها ان تنظر إلى الكونغو الديمقراطية والتي لم يكن لديها وقت للتعاقد مع مدرب اجنبي لذلك فإن اختيارها وقع على فلوران ايبنجي مدرب فيتا كلوب والذي يعرف الكرة المحلية في بلاده جيدا وهو ما ساعده على اختيار افضل العناصر التي ستمثل بلاده بالاضافة إلى عدد قليل من العناصر المحترفة في الخارج.

وبالفعل نجح في عمل تشكيلة جيدة حصد بها المركز الثالث مع أداء جيد.

انت مازالت غير مقتنع ؟ عليك ان تنظر لجنوب افريقيا والتي عانت خلال الفترة الماضية .. اتحاد الكرة الجنوب افريقي  اقدم على التعاقد مع مدرب محلي وهو افريم ماشابا والذي تولى تدريب المنتخبات السنية المختلفة في جنوب افريقيا وعلى الرغم من الخروج من الدور الأول إلا أن هذا المدرب نجح في عمل شكل جيد للأولاد يؤكد بأن القادم أفضل لهم.

لمناقشة الكاتب عبر تويتر اضغط هنا

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات