شاهد كل المباريات

إعلان

بالصورة .. "دايلي ميل" تكشف سر "الخطاب" الذي تسبب في استقالة بلاتر

بلاتر

جوزيف بلاتر

كشفت صحيفة "دايلي ميل" الإنجليزية السبب الرئيسي حول قيام السويسري جوزيف بلاتر بتقديم استقالته من رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بشكل مفاجئ الثلاثاء.

وفاجئ بلاتر العالم بأكمله عندما أعلن استقالته من رئاسة الفيفا في مؤتمر رسمي داعيا لجمعية عمومية غير عادية لاختيار خليفته. (طالع التفاصيل كاملة من هنا)

وقالت صحيفة "دايلي ميل" الإنجليزية ان السبب الرئيسي في استقالة بلاتر هو خطاب سري تم تسريبه للإعلام يؤكد ضلوع الفرنسي جيروم فالكيه سكرتير عام الفيفا والرجل الثاني خلف بلاتر في مسألة دفع مبلغ 10 مليون دولار لمسؤولين في اتحاد الكرة لقارات أمريكا الشمالية والوسطي والكاريبي "كونكاكاف" كثمن لأصوات دفعت من اجل تنظيم جنوب افريقيا لمونديال 2010.

وتعتبر هذه القضية احدى الملفات التي يحقق فيها مكتب التحقيقات الفيدرالي الامريكي "اف بي أي" ومتهم فيها مسؤولين رسمين في الفيفا.

وكان الفيفا قد أصدر بيانا رسميا صباح الثلاثاء ينفي فيه ضلوع سكرتيره الرسمي في أي شبهات حول هذا الملف.

وقال بيان الفيفا " "في 2007 ، وكجانب من كأس العالم 2010 ، صدقت حكومة جنوب أفريقيا على مشروع بقيمة عشرة ملايين دولار لدعم الشتات الأفريقي في دول الكاريبي، كإرث للمونديال".

ومن جانب حكومة جنوب أفريقيا، وفقا لاتحاد الكرة في هذا البلد، طُلب من الفيفا أن يعمد إلى حجز عشرة ملايين دولار من ميزانية اللجنة المنظمة، واستخدامها في تمويل "برنامج إرث الشتات".

اتحاد جنوب أفريقيا لكرة القدم أعلم الفيفا بأن برنامج إرث الشتات يجب أن يدار ويطبق بشكل مباشر من قبل رئيس الكونكاكاف، الذي كان في ذلك الوقت هو نائب رئيس لجنة المخصصات، والذي يجب عليه التوقيع على أموال الصندوق".

ويبدو ان مبرر الفيفا لم يرق لتحقيقات "اف بي أي" حيث قال مصدر مطلع لصحيفة "نيويورك تايمز" الامريكية ان ممثلي الادعاء يعتقدون أن فالكه هو مسؤول الفيفا البارز الذي تم ذكره في لائحة اتهام أمريكية ضمن التحقيقات مع جاك وارنر نائب رئيس الفيفا السابق.

وما يزيد من الشكوك الامريكية ان تحويل المبلغ تم من قبل الفيفا نيابة عن جنوب أفريقيا التي استضافت كأس العالم 2010، حيث لم يكن ممكنا تحويله مباشرة من الصناديق الحكومية.

صورة ضوئية للخطاب المسرب:


0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات