شاهد كل المباريات

إعلان

معلّقو كأس العالم: "الحلوة خوخة.. وبابا جول"

كأس العالم

كأس العالم فى روسيا

كتب- عمر شكري:

هل علّقت من قبل على هدف أعجبك؟.. حتمًا حاولت ولو مرة في حياتك، ولكنّ السؤال الحقيقي هل تخلق أسلوبًا جديدًا أم تقلّد صوت معلق ما؟

إذا كنت من المتابعين الجيدين لكأس العالم 2018، فإن إجابتك لن تخرج عن أربعة هم: الجزائري حفيظ دراجي والتونسيان عصام الشوالي ورؤوف خليف، والمصري علي محمد علي.

بلهجاتهم العربية المخلوطة بالفصحى، وكلمات فرنسية وإسبانية، يصدح نجوم التعليق بـ"هستيرية" في وصف مباريات كأس العالم واللاعبين، عبارات رنانة يستخدمونها يتحولون من خلالها إلى مشجعين وأحيانا إلى مدربين، بأيديهم أن يرفعوا من قدر لاعب أو يخسفوا به الأرض، حتى أصبحوا من المشاهير، لكل واحد فيهم آلاف المعجبين.

فيديوهات متنوعة على موقع يوتيوب، ما إن تكتب عناوين، مثل "شاهد جنون المعلق مع هدف ميسي"، "تعليق ناري على أهداف مباراة ما"، حتى ترى ملايين المشاهدات، "هي منافسة أخرى خارج الاستاد".

في مباراة افتتاح "المونديال" بين روسيا والسعودية، كان المعلق التونسي رؤوف خليف (صاحب كلمة "يوزّع" الشهيرة، ولا يا كورة لا)، متعاطفًا مع الأخضر إلا أنه وبعد تسجيل الروس خمسة أهداف نظيفة قال: "تعظيم سلام للفريق الروسي.. خماسية للأمانة مذلة"، التعليق جاب أغلب صفحات مواقع التواصل الاجتماعي كلها.

وفي فيديو لمباراة إسبانيا والبرتغال بالمجموعة الثانية في كأس العالم، صرخ المعلق حفيظ دراجي (الشهير بكلمة بابابا)، أكثر من مرة عندما سجل كريستيانو رونالدو 3 أهداف (هاتريك)، قائلا: "رونالدو يُحدث الزلزال".

وفي مباراة مصر الأولى في كأس العالم 2018 أمام أوروجواي، أشاد المعلق عصام الشوالي بحارس المرمى محمد الشناوي: قائلا: "شناوي يا كبير شناوي الحارس نمبر وان.. تألق الشناوي لا يحتاج منكم إلى فتاوي".

ومن منا لا يتذكر المعلق المصري علي محمد علي (الشهير بكلمة يا ولد يا ولد يا ولد.. يا حبيبي يا حبيبي)، في مباراة توديع المونديال لمصر أمام روسيا بالمجموعة الأولى وهو يقول: "أخيرا الحلوة خوخة جت بعد دوخة" في إشارة لهدف صلاح في كأس العالم بعد غياب 28 عاما.

"يا ربّاه" لم تغب عن كأس العالم.. لكن هل هو فارس عوض؟

مشهد غياب المعلق الإماراتي فارس عوض عن التعليق على مونديال روسيا أزعج كثيريين من معجبيه، إلا أن قناة beoutQ، التي استولت على عدد من مباريات كأس العالم، ظهر عليها صوت المعلق (الشهير بكلمة يا ربّاه)، في مباراة تونس وإنجلترا، في إطار مباريات الجولة الأولى من المجموعة السابعة في كأس العالم.

beoutQ قالت إنها أسندت مباراة تونس ضد إنجلترا إلى معلق قالت إنه يدعى عبدالله العبدالله، إلا أن كثير من المشاهدين أجزموا أن الصوت يعود للمعلق الإماراتي.

القرصنة.. جملة إجبارية على المعلق

من مشاهد التعليق على كأس العالم 2018، جمل "احذر إذا كنت تشاهدنا من ريسيفر مقرصن.. قنوات بي إن سبورتس قدمت 22 مباراة مجانية للجمهور العربي.. القرصنة سنواجهها".. إذ أصبحت إجبارية يقولها كل المعلقين مع بدء المباريات وفي منتصف الشوطين، وعند توقف المباراة، الأمر الذي أثار جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدين أن الشريط الموجود على شاشة القناة موجود دائما بنفس التحذيرات وهذا يكفي.

مستوى التعليق العربي في المونديال جيد.. لكن الناحية الفنية ضعيفة

"هل أمتعكم التعليق".. سؤال أجاب عنه المعلق الرياضي المصري، أيمن الكاشف، قائلا إن مستوى التعليق العربي جيد وكل مباريات كأس العالم في روسيا 2018 تقدم بأكثر من معلق وصلت في بعض الأحيان إلى 3، وهذا يعطي تنوعا للمشاهد لاختيار المعلق المفضل.

وأضاف في تصريح لـ"مصراوي": "مستوى التحضير عالٍ، ربما الجزء اللي يؤخذ عليهم من الناحية السلبية الجانب الفني مش بيبقى كتير، مثل طرق اللعب وسيناريوهات الخطة".

وتابع: "اللي بيحصل خلال الـ90 دقيقة من تحركات وتكتيكات مش بيوضحوه، إضافة إلى إن استخدام الفيديو جعل المعلق لا يعطي تقييما إلا بعد القرار وأحيانا بيقول غلط".

وعن مشاهد سلبية يذكرها قال: "عصام الشوالي قال مجموعة مصر لو فيها تونس والمغرب كانوا صعدوا ده غلط لأنه مش إلمام جيد بالكرة لأن لو أي دولة عربية موجودة كانت هتخرج برضه".

إذاعي: الصراخ مزعج.. ونفتقد "حمادة" و"الشربيني"

الإذاعي الكبير فهمي عمر، رئيس لجنة المعلقين بـ"ماسبيرو"، اعترض على طريق بعض المعلقين في كأس العالم 2018، مشيرًا إلى أن أغلبهم انتهج نهج الصراخ ورفع الأصوات، وهذا شكل يزعج المشاهد، وإذا استمعنا إلى أغلب المعلقين الإنجليز مثلا نجدهم في منتهى الرقي والأدب، قلة الكلام مع خفض الصوت وتقديم تحليلات فنية في أوقات توقف اللعب.

وعن التعليق في مصر، قال لـ"مصراوي": "نفتقد خفة الدم الحقيقية والإلمام بتفاصيل اللعبة، نفتقد ميمي الشربيني، وحمادة إمام ومحمود بكر".

وعند التحدث عن المعلقين المصريين علينا أن نتذكر تعليق مدحت شلبي الشهير بكلمة (هالله هالله) وهدف صعود مصر للمونديال عندما تقدم محمد صلاح لتسجيل ضربة الجزاء، قائلا: "الله أكبر والعزة لمصر.. والله جالنا الضغط.. قولوا كلكم معانا يا رب.. الله يا بلادنا الله.. الله يا بلادنا الله".

0

إعلان

التعليقات