أهم مباريات الأسبوع العدد 24 09 نوفمبر 2015

عبدالغني وضع الجميع أمام حقيقة، ربما كثير من الناس يعرفها ولكن مؤكد ان هناك اخرين لا يصدقوها، اننا بالفعل أمام تجارة، تجارة الكلمة والقضية، تجارة المال الذي يحكم الاعلامي، رئيس القناة الذي يتعاقد مع إعلامي بحجم خناقاته واثارته للجدل وليس بحجم معلوماته او ثقافته.

مسرحية، يخرج فيها الاعلامي لكي ينشر سخريته، التي في الحقيقة هي سخرية من سذاجة وطيبة الناس، التي تصدق وتصفق وتتابع وتمول بنسبة المشاهدة الاعلانات التي تصنع من هؤلاء نجوما ينظرون للجنيه وليس المصداقية.

صحيح ان لاعب الكرة في مصر تنتهي حياته "الربحية" من اللعبة مبكرا، بعدها يكون عاطلا، وليس كل اللاعبين يصلحون مدربين، أو محللين أو إداريين، ولكن في مصر كلهم يصلحون اعلاميين، بعد ان اصبحت المهنة بلا أي معايير بلا أي ضوابط احترافية، بلا حتى اخلاقيات، الجنيه فقط يحكم.

تعليقا على مأساتي استاد بروسعيد واستاد الدفاع الجوي، وجه كل الإعلاميين الاتهام للإعلام بإنه السبب في الفتنة بين الجماهير واثارة الفتنة (راجع الجملة مرة أخرى قبل ان أكررها).. كل الإعلاميين يتهمون الإعلام !

وبعد انتهاء الحلقة تلقينا اتصالات هاتفية من بعض الذين يعملون في حقل الاعلام الرياضي، كلهم يتبرأون من الانتقادات التي جاءت في الحلقة عن حال الاعلام الرياضي، لأن كلهم شرفاء، كلهم مثاليين، كلهم صادقين، لإن الإعلامي في مصر لا ينظر أبدا إلى نفسه مثلما فعل عبدالغني، لا ينظر إلى قانون عمله الذي وقع وأقر به، نظام عمل الجنيه فيه أهم من المصداقية وأحيانا أهم من حياة الناس، علما وان تاجر المخدرات أيضا يرى أن الجنيه اهم من الإنسانية.

فري كيك العدد 24 09 نوفمبر 2015

مجدي عبدالغني (الضربة الجزائية الثانية)

كتب: كريم رمزى

على طاولة دائرية توسطها الإعلامي خيري رمضان على قناة سي بي سي كانت مواجهة عن الاعلام الرياضي بين جيلين مختلفين، كنت طرفا مع الصديق أحمد عز الدين، أمام الكابتن مجدي عبدالغني ومصطفى يونس، كانت مواجهة محفوفة بالمخاطر، لولا تركيز عبدالغني وضرباته الحاسمة التي لا تخيب.

أطلق أحمد صافرته، على عكس مسار اللعب، معترضا على جملة خشنة من عبدالغني قال فيها ان المصالح فقط تحكم كل من يتطوع للعمل في اتحاد الكرة، وان كثير من الناس يدخلون اتحاد الكرة للعمل في الاعلام، او هناك اعلاميين يعملون في الاعلام حتى يفوزون بمنصب اتحاد الكرة.

ولكن ماذا عن المصداقية؟

ورغم ان الصافرة كانت ضده، إلا ان عبدالغني واصل الاستحواذ على الكرة، وقرر ان يسدد بنفسه قائلا "مصداقية مين يا سيدي .. كلمني عن الجنيه"!

هنا سجل عبد الغني الضربة الجزائية الثانية في تاريخه، ربما ضربة لا تقل أهمية عن ضربة استاد باليرمو، ضربة جريئة وواضحة تستحق ان تسجل في التاريخ، وشهد شاهد من أهل اتحاد الكرة والتليفزيون عن المأساة التي يعيشها الاعلام الرياضي.

انفوجراف الأسبوع العدد 24 09 نوفمبر 2015

أرقام صلاح خلال 3 سنوات

نرصد لكم في الانفوجراف التالي ابرز ارقام محمد صلاح لاعب روما الايطالي خلال السنوات الثلاثة الاخيرة.

  أرقام صلاح خلال 3 سنوات

- تعليقك على عدم الانضمام لمنتخب مصر؟

وجهة نظر كوبر ويجب ان احترمها، انا متواجد دائما في المنتخب منذ 2007، وانا تحت امر الجهاز الفني للمنتخب في اي وقت.

- هل تفكر في الاحتراف؟

أغلقت هذا الملف، انا الان في عمر الـ31، افكر في ان اختتم مشواري داخل النادي الأهلي

- ما هو الفارق بين الجيل الحالي والجيل الذهبي؟

انا محظوظ لأني لعبت في الجيلين، لكن الجيل السابق كان يركز في الكرة فقط بسبب وجود الاستقرار في البلاد ووجود الجماهير، من الظلم ان يتم عمل مقارنة بين الجيل الحالي والسابق.

- هل الأهلي قادر على استعادة دوري ابطال افريقيا؟

الاستقرار وعودة الجماهير اهم الشروط من أجل استعادة البطولة والفوز باللقب التاسع.

حوار الأسبوع العدد 24 09 نوفمبر 2015

وليد سليمان: أحترم قرار كوبر.. وجاريدو كان

وليد سليمان: أحترم قرار كوبر.. وجاريدو كان "غير محظوظ"

تحدث وليد سليمان لاعب وسط النادي الأهلي للموقع الرسمي لناديه عن الفترة الحالية والسابقة لفريقه بجانب تعليقه على عدم الانضمام للمنتخب، ونرصد لكم ابرز ما قال:

- ما هو انطباعك عن جوزيه بيسيرو المدير الفني للأهلي؟

بيسيرو لم يحصل على الوقت الكافي بعد، من الصعب الحكم عليه في هذه الفترة، التوقف الحالي هو وقت مناسب لبيسيرو للتعرف على اللاعبين بشكل أفضل.

- ما هو الفارق بين يسيرو وجاريدو؟

كما قلت، بيسيرو لم تضخ الرؤوية بالنسبة له، لكن جاريدو ارى انه مدرب غير محظوظ لأنه تواجد في الأهلي وسط ظروف غير مستقرة.

- هل الأهلي قادر على استعادة دوري ابطال افريقيا؟

الاستقرار وعودة الجماهير اهم الشروط من أجل استعادة البطولة والفوز باللقب التاسع.

عاد شيكابالا لتعود معه متعة كرة القدم في الدوري المصري الذي عانى لفترات طويلة من الملل والسلبية خاصة مع غياب الجماهير وافتقاد لاعبين أصحاب مهارات كبيرة مثل لاعب الزمالك المعار للدراويش.

ويبدو أن الأسابيع القادمة في الدوري ستشهد تطوراً أكبر في مستوى شيكابالا ولياقته الفنية والبدنية خاصة في ظل وجود علاقة أكثر من رائعة مع المدرب ميدو الذي زامله من قبل في الملاعب قبل أن يعتزل الأخير ويتجه للتدريب.

لكن في الأسبوع الماضي بالدوري المصري نجح شيكابالا أن يكون هو النجم في الدوري المصري نظراً لقيمة عودته المنتظرة بعد غياب طويل وهجر لكرة القدم التي رحبت بعودته بإهدائه هدفاً في الحدود.

نجم الاسبوع العدد 24 09 نوفمبر 2015

شيكابالا يعود

شيكابالا يعود

افتقدت مصر في الفترة الأخيرة عدداً كبيراً من نجومها بعد أن اعتزل أغلبهم واختفى البعض في ظروف غامضة، وكان محمود عبد الرازق من بين هؤلاء الذي اختفوا بلا أسباب أثناء رحلة للبرتغال كان ينتظر بعدها المصريين رؤية شيكابالا في الدوري البرتغالي ودوري الأبطال مع سبورتنج لشبونة.

ومع ظهور النجم المصري من جديد مع فريق الإسماعيلي هذا الموسم بدأ شيكابالا يعود تدريجياً ويعطي في كل مباراة لمحة من لمحاته الفنية تقول أنه عائد لا محالة، وأنه لا يمكن أن ينسى لاعب موهوب علاقته الخاصة بكرة القدم.

شيكابالا ظهر أخيراً يهز شباك المنافسين في الدوري المصري لكن هذه المرة بقميص الإسماعيلي عندما سجل هدفاً لفريقه في شباك حرس الحدود في المباراة التي حسمها الأصفر برباعية نظيفة في واحد من أفضل مباريات الدوري هذا الموسم.

ومن حسن حظ فريق الإسماعيلي ومدربه ميدو أن شيكابالا لم يحتاج إلى مرور 3 جولات فقط من بداية الموسم ليظهر في الرابعة بأداءه المبهر المعهود، يسجل هدفاً ويصنع أخر ويشكل خطورة كبيرة طيلة المباراة على المنافس.

كواليس أزمة اجتماع مجلس الأهلي
كواليس أزمة اجتماع مجلس الأهلي
  

شهد اجتماع مجلس إدارة النادي الأهلي الأحد اختلافا في وجهات النظر بين محمود طاهر رئيس النادي ونائبه أحمد سعيد.

أعداد سابقة