شاهد كل المباريات

إعلان

صاحب هدف الشبيبة في الذهاب: نسعى للإطاحة بالأهلي وأتمنى التسجيل مجددا

شبيبة القبائل والاسماعيلي

احتفال لاعبو الشبيبة بالفوز على الاسماعيلي في مصر

كتب - كريم رمزي:

صرح محمد خضير زيتي صاحب هدف الفوز لشبيبة القبائل على الأهلي في لقاء الذهاب الذي أقيم في الجزائر، ان هدف فريقه هو الإطاحة بالأهلي، مؤكداً سعيه للتسجيل مجددا في الشباك الحمراء.

وقال زيتي في تصريحات لصحيفة الهداف الجزائرية قبل لقاء العودة أمام الأهلي في القاهرة والمقرر له الأحد "مستعدون جيداً للقاء الأهلي من جميع النواحي البدنية، الفنية وخاصة النفسية، ولعبنا مباراتين وديتين استفدنا منهما جيداً قبل اللقاء الحاسم".

ونفى لاعب الشبيبة ان يكون لاعبي فريقه يخوضون هذا اللقاء تحت تأثير أي ضغط، وقال "لا نشعر بأي ضغط خاصة في الوقت الحالي، نحن نحتل المرتبة الأولى في المجموعة، وتنقصنا نقطة واحدة لتحقيق التأهل، أضف إلى ذلك أننا فزنا على الأهلي في مباراة الذهاب".

وأضاف "سنذهب إلى القاهرة من موضع قوة، لذا فإن الضغط سيكون على المصريين الذين سيحاولون إظهار قوتهم فوق أرضية ميدانهم وأمام جمهورهم، وهو الأمر الذي لن نسمح أن يفعلوه أمامنا".

وتحدث زيتي عن هدفه في لقاء الذهاب، وقال "فرحتي كبيرة بتسجيلي ذلك الهدف الذي لن أنساه طوال حياتي، ولمَ لا أكرر نفس السيناريو في لقاء العودة ولو أن المهمة لن تكون سهلة هذه المرة، لأنه لن تكون لدينا فرص كثيرة للهجوم".

وفي ختام حديثه، أكد اللاعب الجزائري انه يعلم ان هذه المقابلة ستكون في غاية الصعوبة على فريقه، وأردف "هذا أمر طبيعي، نحن لا نستخف بالإمكانات والمستوى الذي يتمتع به الأهلي الذي يضم أفضل اللاعبين المصريين وعددا كبيرا من اللاعبين الدوليين".

وواصل "أما من جهتنا، فعلينا أن نحافظ على تركيزنا ونتفادى الدخول في لعب المصريين والتجاوب معهم لأنهم من دون شك سيحاولون استفزازنا وإفقادنا التركيز على المباراة، وإذا حافظنا على تركيزنا، فسنكسب المباراة لا محالة، وهذا هو هدفنا".

انضم إلى جروب ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك

انضم إلى صفحة محبي ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر

0

صانعو الأهداف

عفوا.. لا يوجد صانعو أهداف

الهدافون

عفوا.. لا يوجد هدافون

المباريات القادمة

عفوا.. لا يوجد مباريات قادمة

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات

ادخل الآن assa