شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. 3 أمور تُثير مخاوف الترجي بعد الوقوع مع الأهلي بمجموعات دوري الأبطال

الاهلى الترجى

الأهلي والترجي

جاءت قرعة دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا سهلة نسبيًا للنادي الأهلي والذي شعر مسؤوله بالراحة بعد الابتعاد عن المجموعة الثانية النارية.

وجرت مراسم قرعة دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا يوم الأربعاء بأحد فنادق القاهرة، لتضع الأهلي مع الترجي  وتاونشيب من بوتسوانا وكامبالا سيتي من أوغندا (طالع نتائج القرعة كاملة من هنا)

وبعد نهاية مراسم القرعة قال رياض بنور رئيس فرع الكرة بنادي الترجي التونسي في هذه القرعة من خلال تصريحات لـ"يلا كورة" : "لا يهمنا مواجهة الأهلي في دور المجموعات، كل ما يهمنا هو المرور إلى الدور المقبل من البطولة، لكن تبقى مواجهة الفريقين قوية كما هي العادة دائما."

ونجح النادي الأهلي في إقصاء الترجي في النسخة الماضية من الدور الـ8 من البطولة بعد أن كان الدم والذهب أكبر المرشحين للفوز باللقب رفقة المارد الأحمر.

وبعد خروج الترجي من البطولة سادت حالة من الأرتباك داخل نادي باب سويقة خاصة وأن الخروج كان صادم.

بعد ذلك رحل المدرب المخضرم فوزي البنزرتي عن النادي وعقبه رحيل عدد من اللاعبين.

الترجي سيبدأ مشاوره في دور المجموعات بمواجهة الأهلي في القاهرة أحد أيام 4 أو 5 أو 6 من شهر مايو المقبل (طالع مشوار الأهلي بالكامل من هنا).

ومن خلال هذا التقرير سنرصد عدد من المخاوف التي تسيطر على الترجي بعد نتيجة القرعة.

عدم التدعيم

شهدت الانتقالات الصيفية الماضية رحيل عدد من العناصر الأساسية في صفوف الترجي، والحديث هنا عن المهاجم فخر الدين يوسف والذي انتقل إلى صفوف الاتفاق السعودي، بعد ذلك رحل فرجاني ساسي والذي انضم إلى صفوف النصر السعودي، ولم تُبرم إدارة الدم والذهب صفقات من العيار الثقيل لتعويض غياب الثنائي.

ومن المقرر أن تبدأ فترة الانتقالات الصيفية في شهر يونيو المقبل وهو ما يجعل الفريق مُجبر على الدخول في صدام الأهلي بدون تقوية الصفوف.

البداية مع الأهلي

الترجي سيبدأ دور المجموعات بدوري الأبطال بمواجهة الأهلي، وهو ما لم يكن يتمناه الترجي، والذي كان يأمل المسؤولين هناك في أن تكون البداية مع توانشيب أو حتى كمبالا سيتي على أمل حصد النقاط كاملة والتي سيكون له دور معنوي كبير في مواصلة المشوار.

صدمة العام الماضي

تبقى مواجهتي الأهلي والترجي في دور الـ8 في النسخة الماضية من دوري الأبطال عالقة في أذهان جماهير الترجي حيث أنها كانت آخر عهد الفريق بالبطولة الأفريقية.

وتعادل الفريقان بهدفين في كل شبكة في مباراة الذهاب والتي جرت في برج العرب وسجل للأهلي في هذه المباراة عبد الله السعيد في الدقيقة 11 من ضربة جزاء وأضاف المغربي وليد أزارو الثاني في الدقيقة 67، فيما سجل ثنائية الترجي طه ياسين الخنيسي في الدقيقة 21 وغيلان الشعلالي في الدقيقة 48.

وتمكن الأهلي من الفوز في مباراة العودة بهدفين مقابل هدف في المواجهة التي جرت على الملعب الأولمبي برادس بهدفي علي معلول وجونيور اجايي فيما سجل هدف الترجي طه ياسين الخنيسي من ضربة جزاء.

وبعد خروج الترجي على أرضه وأمام جماهيره حدثت هزة في أرجاء نادي باب سويقة حيث رحل المدرب فوزي البنزرتي وتعاقدت الإدارة مع منذ الكبير بعد ذلك خالد بن يحيي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات