شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. 5 تحديات للأهلي أمام حوريا.. كيف سيواجه حارس المونديال العائد؟

ازارو ، أزارو، الأهلي، الاهلي

الأهلي - صورة ارشيفية

يلعب الأهلي مباراة العودة في ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا أمام حوريا كوناكري على استاد السلام بالقاهرة مساء السبت، وسيبحث الفريق عن نتيجة واحدة وهي الفوز من أجل التأهل لنصف النهائي.

استطاع الأهلي أن يعود من كوناكري بالتعادل السلبي، وهو النتيجة التي لا يمكن وصفها بالإيجابية او السلبية حيث أن الفريق مجبر على نتيجة الفوز في لقاء العودة.

وهناك موجوعة من التحديات التي سيخوضها الأهلي في لقاء العودة بالقاهرة، نرصدها فيما يلي:

من سيكون قلب الدفاع؟

يدخل الأهلي مباراة العودة بعدما فقد قلبي دفاع في لقاء الذهاب وهما سعد سمير، ومحمد نجيب، ولم يتبقى سوى ساليف كوليبالي.

وسيكون الخيار الأقرب لأرض الواقع وفقا لما جرى في الفترة الماضية أن يرافق أيمن أشرف زميله ساليف كوليبالي في قلب الدفاع، لكن سيكون الأهلي بدون أي قلب دفاع بديل.

ما قدرات خادم ندياي؟

برز جيرمين بيرثي في حراسة مرمى حوريا خلال المباراة الماضية، إلا أن الفريق استعاد خدمات خادم ندياي السنغالي الدولي، بعدما انتهي الإيقاف الذي تعرض له نتيجة تراكم البطاقات الصفراء.

اللاعب المخضرم صاحب الـ33 عامًا الذي حرس عرين بلاده في كأس العالم الأخير، قال في تصريحاته قبل المباراة: "اعتقد أننا نمتلك القدرة على التأهل.. نحن في أعلى درجات الاستعداد ولعبنا بشكل جيد في لقاء الذهاب."

كيف سيكون شكل الهجوم؟

قد يطرأ تغيير في شكل هجوم الأهلي بلقاء العودة الذي سيقام مساء السبت، حيث أن الفريق سيدخل إلى المباراة بدون صانع الألعاب ناصر ماهر.

ربما يلجأ الأهلى إلى اللاعب بطريق 4-4-2 وهي الطريق التي استخدمها على فترات في بعض المباريات، واستخدمها أمام حرس الحدود في الدوري، أو يلجأ إلى وليد سليمان في دور صانع الألعاب وهو الدور الذي قام به في مباريات قليلة مع الاعتماد على طرفين مؤمن زكريا وإسلام محارب أو أحمد حمودي، وهناك خيار آخر وإن كان ضعيفًا وهو أن يلعب أحمد حمدي كصانع ألعاب.

كيف يسجل هدفين؟

خيار الهدف الوحيد سيكون محفوف بالمخاطر بالنسبة للأهلي، فلو تقدم حوريا بهجمة طائشة وأحرز هدفًا في وقت متأخر سيتأهل لنصف النهائي بقاعدة الهدف خارج الأرض.

على الأهلي أن يبقى نتيجة المباراة بفارق هدفين دائمًا منعًا لحدوث أي مفاجأة من جانب الفريق الضيف.

التغطية الدفاعية في الجانب الأيسر

بالرغم من أن علي معلول يمتلك قدرات واسهامات هجومية رائعة، لكنه حتى الوقت الحالي يمثل ثغرة دفاعية في بعض الأحيان تشكل خطورة على مرمى الأهلي.

ويحتاج معلول لزيادة التركيز على المستوى الدفاعي، أو أن يتحمل أحد لاعبي الوسط مسئولية التغطية من خلفه.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات