شاهد كل المباريات

إعلان

نجوم شمال أفريقيا (9).. أنيس البدري.. ترك أوروبا.. وفشل في الثأر من الأهلي

أنيس البدري

صورة أرشيفية - أنيس البدري

رغم اعتبار طه ياسين الخنيسي نجم الترجي التونسي من أبرز لاعبي فريق الدم والذهب إلا أن الفترة الأخيرة شهدت ظهور لاعب آخر يريد أن يسير على خطى الكبار في فريق دائمًا يريد الفوز بالبطولات سواء كانت المحلية أو الإفريقية.

أنيس البدري والذي يحمل جنسية مزدوجة وهيّ الفرنسية والتونسية أصبح من أهم لاعبي فريق باب سويقة بعدما أحرز ستة أهداف في مسابقة دوري أبطال إفريقيا ليتصدر ترتيب هدافي فريقه الذي أحرز 18 هدفًا في البطولة القارية الأولى على مستوى الأندية.

صاحب الـ28 عامًا والذي لم يرتبط بالانتقال لأي ناد مصري من المحتمل أن نراه في المسابقة المحلية بعد قرار اتحاد دول شمال إفريقيا على هامش الاجتماع الذي عقد في مدينة شرم الشيخ مؤخرًا باعتبار اللاعبين من دول مصر وليبيا وتونس والجزائر والمغرب محليين بهذه الدول، على أن يكون تنفيذ هذه الاتفاق مع بداية شهر ديسمبر.

يلا كورة يستعرض في سلسلة عبر حلقات متتابعة أبرز اللاعبين الذين يلعبوا في الدول الأربعة، وهذه المرة سنعرض مشوار أنيس البدري والتي بدأت موسم (2012 -2013).

- بداية فرنسية بلجيكية

بعدما فشل في الحصول على فرصة مع الفريق الأول بنادي ليل الفرنسي انتقل البدري والذي يجيد اللعب في مركزي الجناح الأيمن والأيسر بجانب مركز خط الوسط المهاجم لصفوف موسكورن البلجيكي على سبيل الإعارة ليشارك في 13 مباراة أحرز خلالها هدفين.

موسم البدري مع موسكورن جعل الأخير يطلب ضم اللاعب نهائيًا وبالفعل ترك صاحب الأصول التونسية فرنسا من أجل استكمال مشواره في بلجيكا ليقدم موسم رائع بتسجيله تسعة أهداف في 30 مناسبة.

في موسم البدري الثالث مع موسكورن وتحديدًا موسم (2014-2015) شارك في 27 مباراة محلية أحرز خلالها سبعة أهداف، وفي موسمه الأخير ببلجيكا خاض الدولي التونسي 27 مباراة أحرز خلالها خمسة أهداف وصنع أربعة أهداف لزملاءه.

- باب سويقة

وانتقل بعدها البدري إلى الترجي، وفي موسمه الأول خاض 36 مباراة في مختلف المسابقات المحلية والقارية ليقدم أوراق اعتماده أمام الجماهير بتسجيل إجمالي سبعة أهداف بجانب مساهمته في تسع تمريرات حاسمة.

البدري واصل أرقامه الجيدة مع الترجي ليسجل في الموسم الثاني 8 أهداف وصنع 10 تمريرات حاسمة خلال 34 مباراة خاضها بواقع 22 لقاء في الدوري ومباراة في الكأس و11 مباراة بدوري أبطال إفريقيا.

- حلم المونديال 

في حوار أجراه البدري للموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" قبل بداية كأس العالم، كشف اللاعب سبب تركه الملاعب الأوروبية والانتقال للترجي التونسي، قائلاً :"اخترت الترجي لتحقيق حلمي وهو المشاركة في كأس العالم وكأس أمم إفريقيا لا يمكن أن يتجسد إلا في عميد الأندية التونسية الترجي".

- لاعب الشهر

اختير البدري كأفضل لاعب في الشهر بالدوري التونسي مرتين خلال الموسم الماضي، ففي شهر مارس وبعد منافسة شديدة مع نجم النادي الإفريقي بلال الخفيفي وحارس النجم الساحلي أشرف كرير حقق الجائزة للمرة الأولى مع الترجي، وعاد نفس اللاعب في سبتمبر 2017  ليفوز بالجائزة ذاتها بعد مستويات جيدة قدمها رفقة فريق الدم والذهب .

- خسارة وثأر

لم يحظ البدري بفرصة الفوز على الأهلي صاحب الأكثر تتويجًا بالبطولات الإفريقية، فخلال نسختى 2017 و2018 الجارية من بطولة دوري ابطال أفريقيا لاعب وسط الترجي رفقة فريقه نظيره الأهلي في 4 مباريات سابقة.

البداية كانت في دور ربع النهائي من نسخة 2017 حين حسم التعادل الإيجابي مباراة الذهاب على ملعب برج العرب بالاسكندرية بنتيجة (2-2)، في المقابل استطاع الأحمر أن يرد في رادس بالفوز إيابًا (2-1).

مشهد 2017 من مباراة الأهلي والترجي لم يختلف كثيرًا خلال النسخة الحالية من البطولة الإفريقية حيث تكرر السيناريو ولكن في دور المجموعات، وانتهت مباراة الذهاب بالتعادل السلبي في الاسكندرية بينما حسم الأهلي لقاء العودة في رادس بهدف دون رد.

البدري وتحديدًا قبل مباراة الأهلي والترجي الأخيرة والتي أقيمت في رادس أدلى في تصريحات للصحف التونسية :"سنلعب من أجل تحقيق الانتصار، والثأر من خسارة الموسم الماضي، رغم أنها مواجهة ضمن دور المجموعات وليست ضمن الأدوار الإقصائية".

وكان الترجي يتصدر المجموعة وقتها برصيد عشر نقاط من أربع مباريات، قبل أن يخطف الأهلي صدارة المجموعة بعد الفوز بهدف نظيف على ملعب رادس وينجح الأحمر في النهاية بالحصول على صدارة المجموعة بـ13 نقطة.

- هدف ثمين وظهور باهت

على الصعيد الدولي تألق أنيس البدري مع المنتخب التونسي، فبدايته التهديفية كانت أمام منتخب الكونغو للديموقراطية في مباراة ساهم فيها البدري بهدف حيث حوّل نسور قرطاج تأخره بهدفين إلى التعادل (2-2).

وقبل خوض منافسات كأس العالم أصبح البدري من العناصر الأساسية عند كتيبة المدرب التونسي الأسبق نبيل معلول بعدما سجل نجم وسط الترجي هدفين أمام البرتغال وتركيا وديًا في مباراتين انتهت بنتيجة واحدة (2-2).

رغم مستوى تونس الرائع في المباريات الودية قبل بداية كأس العالم إلا أن الظهور في المشهد العالمي كان باهتًا لمنتخب نسور قرطاج حيث لم يفز ممثل قارة إفريقيا سوى في مباراة واحدة أمام بنما (2-1) بينما خسر أمام بلجيكا وإنجلترا.

ولم تكن للبدري بصمة واضحة مع نسور قرطاج، فلم يسجل ولم يصنع أي هدف، حيث شارك في مباراتي إنجلترا وبلجيكا كاملتين، ولعب شوطًا واحدًا أمام بنما في ختام دور المجموعات لمونديال روسيا 2018.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات