شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. الغرائب تنتظر الأهلي دائما عندما يكون المنافس جزائريا

ركلة جزاء الخطيب

أول هدف للأهلي أفريقيا من ركلة جزاء للخطيب

يحل النادي الأهلي مساء الثلاثاء ضيفا على وفاق سطيف الجزائري في إياب قبل نهائي دوري أبطال إفريقيا، ليسجل الفريق القاهري صفحة جديدة في سجل منافساته مع الفرق الجزائرية التي تحمل عادة ذكرى غريبة نستعرضها في التقرير التالي.

أول مباراة إفريقية في تاريخ الأهلي.. وأول هزيمة.. وأول هدف

وجه مولودية العاصمة الجزائري أول صدمة قارية للأهلي الذي شارط في دوري أبطال إفريقيا 1976 للمرة الأولى في تاريخه، وذلك بعدما هزمه في الجزائر 3-0 في ذهاب دور الـ16، قبل أن يقود محمود الخطيب، رئيس الأهلي الحالي، الفريق، لتحقيق الفوز إيابا بهدف دون مقابل من ركلة جزاء، مسجلا أول أهداف الأهلي القارية، لكنه لم يكن كفيلا لتأهل الفريق، لتنتهي مغامرته الأولى سريعا.

الانسحاب الوحيد للأهلي قاريا

وصل الأهلي لقبل نهائي نسخة أبطال الدوري 1981 لكنه انسحب من مواجهتي شبيبة القبائل بسبب اغتيال الرئيس المصري محمد أنور السادات.

أول بطولة كأس

في العام 1984 شارك الأهلي في بطولة إفريقيا للأندية أبطال الكؤوس، وواجه مولودية العاصمة الجزائري في دور الـ16 ليخسر ذهابا في الجزائر بهدف، ويرد إيابا بنتيجة 3-1، وسجل حينها طاهر أبو زيد ومجدي عبد الغني (هدفين)، ليتأهل لربع النهائي، ويواصل مشواره نحو أول كأس في تاريخه.

أول خسارة إفريقية بركلات الترجيح

توج الأهلي بلقب أبطال الدوري 1984 بركلات الترجيح بنتيجة (4-2) على حساب كانون ياوندي الكاميروني، وبنفس النتيجة تأهل لقبل نهائي نسخة 1987 من نفس البطولة على حساب أفريكا سبورت الإيفواري، لكن في نسخة 1988 خسر بنفس النتيجة للمرة الأولى في تاريخه الإفريقي أمام وفاق سطيف الجزائري في قبل النهائي.

كان وفاق فاز ذهابا 2-0 وخسر إيابا في القاهرة بنفس النتيجة، وسجل حينها للأهلي علاء ميهوب وربيع ياسين.

أول مركز ثاني مؤهل.. وأول فوز في الجزائر

مع اختراع نظام المجموعات إفريقيا، حصد الأهلي المركز الثاني في مجموعته مرتين، 1999 و2000 وفي المرتين كان هذا المركز غير مؤهل للدور التالي، الذي كان الدور النهائي، لكن في النسخة التالية لدوري الأبطال 2001، حل ثانيا في مجموعته لكنه تأهل في هذه المرة للدور قبل النهائي في البطولة الذي توج في النهاية بلقبها.

في هذه النسخة التقى الأهلي فريق شباب بلوزداد، وفاز ذهابا وإيابا للمرة الوحيدة حتى الآن، علما بأن الأهلي فاز للمرة الأولى على فريق جزائري في الجزائر.

فاز الأهلي ذهابا بالقاهرة بهدف حسام غالي، وإيابا بهدف إبراهيم سعيد.

أول تعادل جزائري في القاهرة

في دوري أبطال أفريقيا 2015 واجه الأهلي في دور الـ16 فريق اتحاد العاصمة، وفاز الأهلي بهدف محمد بركات ذهابا، قبل أن يتعادل الفريقين 2-2 إيابا في القاهرة، علما بأنه التعادل الأول لفريق جزائري في القاهرة، وسجل حينها للأهلي العمادان النحاس ومتعب.

أول تعادل للأهلي في الجزائر

في النسخة التالية التقى الأهلي فريق شبيبة القبائل في دور المجموعات بدوري أبطال 2006، وفاز الأهلي حينها في القاهرة 2-0، قبل أن يتعادل الأهلي 0-0 إيابا في الجزائر.. علما بأن الأهلي توج باللقب في النهائي.

نقطة وحيدة

في نسخة 2010 التقى الأهلي شبيبة القبائل في دور المجموعات، وخسر ذهابا في تونس، وتعادل بهدف في القاهرة (سجل للأهلي محمد ناجي جدو)، ليسجل الأهلي أضعف نتيجة أمام فريق جزائري بتعادل وهزيمة.

فشل تأهل

للمرة الأولى يواجه الأهلي فريقا جزائريا في دور المجموعات ولا يتأهل للدور التالي، حدث ذلك في نسخة دوري الأبطال 2011، التي فاز فيها الأهلي ذهابا على مولودية الجزائر بثنائية عماد متعب، وتعادل سلبا إيابا.

أول خسارة للسوبر بركلات الترجيح

خسر الأهلي السوبر الإفريقي مرتين، الأخيرة كانت من وفاق سطيف بركلات الترجيح بنتيجة 5-6.

الأهلي التقى وفاق سطيف عام 2015 في السوبر الإفريقي وانتهت المباراة بالتعادل 1-1 وسجل للأهلي عماد متعب، قبل أن يخسر بركلات الترجيح للمرة الأولى، رغم فوزه مرتين في السابق بنفس الطريقة، عامي 2006 و2007.

أول تأهل للنهائي

الأهلي لم يتأهل من قبل للدور النهائي عبر فريق جزائري، حيث انسحب من قبل نهائي أبطال الدوري 1981 أمام شبيبة القبائل لاغتيال أنور السادات، وخسر بركلات الترجيح أمام وفاق سطيف في قبل نهائي 1988، فهل يصبح التأهل الذكرى الغريبة في نسخة 2018 الذي فاز الأهلي في ذهاب قبل نهائيها بنتيجة 2-0.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات