شاهد كل المباريات

إعلان

كيف يلعب الأهلي بدون أزارو في رادس؟ حلان لا ثالث لهما

وليد ازارو

أزارو حصل على ركلتي جزاء أمام الترجي في ذهاب النهائي

أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم تسلمه خطاباً من نظيره الإفريقي يفيد بإيقاف مهاجم ونجم الأهلي اللاعب المغربي وليد أزارو لمدة مباراتين ليغيب بذلك عن إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وليد أزارو تألق في مباراة الذهاب التي حسمها الأهلي لصالحه (3-1) ونجح في الحصول على ركلتي جزاء أقر بصحتهما حكم الفيديو بكاري جاساما بعد مشاورات مع مهدي بن عبيد اللذان احتسبا ركلة جزاء بنفس الطريقة للفريق التونسي.

وانتشرت لقطة تلفزيونية خارج البث الرسمي للمباراة بعد اللقاء على مواقع التواصل الاجتماعي مزق خلالها وليد أزارو قميصه، وذلك بعد أن قام الحكم بالفعل باحتساب ركلة جزاء ثانية للأحمر.

الاتحاد التونسي عقد اجتماعاً طارئاً طالب فيه بعقاب وليد أزارو وإيقافه، وهو الأمر الذي استجاب له الاتحاد الإفريقي بإعلان العقوبة على المهاجم الدولي المغربي ليوجه ضربة كبيرة للأحمر قبل صدام الإياب.

لكن هل يمر الأهلي بمأزق فني كبير عندما يغيب عنه وليد أزارو؟ وما هي البدائل المناسبة لتعويض المهاجم الأول في النادي الأحمر وفقاً للقائمة المتاحة التي أعلنها بطل إفريقيا التاريخي للنهائي.

لاعب مكان لاعب

بدون تغيير في طريقة اللعب أو بناء الهجمات، سيضع كارتيرون اللاعب صلاح محسن بدلاً من أزارو في تشكيلته الرئيسية، على أساس أن المهاجم المصري الشاب يتميز بالسرعة الكبيرة التي تمكنه من المرور من المدافعين بانطلاقات تنتهي بتسديدات على المرمى أو تمريرات للزملاء.

وهنا لن يحتاج كارتيرون إلى تغيير طريقة اللعب، نظراً لتشابه الثنائي صلاح وأزارو في الأداء وتميزهما بالسرعة التي سيعول عليها المدرب الفرنسي كثيراً على ملعب رادس لاستغلال المرتدات بالشكل الأمثل.

تغيير الطريقة

لكن المشكلة التي تواجه كارتيرون هي أن صلاح محسن لا يتمتع بخبرات كبيرة على المستوى القاري، ولم يخضع لاختبارات مماثلة، كما أنه لا يشارك بصفة أساسية مؤخراً ونادراً ما يحصل على فرصة اللعب بديلاً، رغم انضمامه لمعسكر المنتخب المصري المقبل.

الخيار الثاني عند كارتيرون هو إشراك مروان محسن وإلغاء فكرة تحويل المهاجم إلى قاطرة لنقل الهجمات المرتدة بسرعته إلى منطقة الجزاء التونسية، واللجوء لخيار أخر وهو الكرات العالية التي سيحاول مروان التعامل معها بإنزالها إلى الزملاء على الأطراف أو تحويلها باتجاه المرمى إذا كان قريباً منه.

ما يميز مروان محسن قليلاً هو الخبرات التي اكتسبها اللاعب من مشاركاته القارية والدولية من قبل مع منتخب مصر في كأس الأمم الإفريقية وكأس العالم واعتياده على مثل هذه الضغوطات.

لكن سيبقى القرار محيراً على طاولة باتريس كارتيرون ربما حتى ليلة المباراة النهائية، وحتى لو نجح الأحمر في اقتناص اللقب، سيعاني مجدداً في كأس السوبر الإفريقي بغياب أزارو.

طالع أيضاً..

عقوبات الكاف.. إيقاف أزارو مباراتين.. استدعاء كارتيرون وتغريم الأهلي

الشوالي ردًا على أبو تريكة: من يحاولون زرع الفتنة بين جماهير الفريقين لن ينجحوا

غياب مهدي عبيد وحكم الترجي وأول أغسطس عن تصفيات إفريقيا

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات