شاهد كل المباريات

إعلان

#هذا_اليوم.. ليلة "بركات" التي قادت مصر لأول ظهور بالمونديال

نهائي 2005

الاهلي يحتفل بتحقيق بطولة دوري ابطال افريقيا 2005


تحل اليوم الذكرى العاشرة لحصول الأهلي على بطولة دوري أبطال إفريقيا الرابعة في تاريخ النادي حين واجه النجم الساحلي التونسي على استاد الكلية الحربية وفاز في المباراة بنتيجة 3-0.

وتمكن محمد بركات خلال تلك المباراة من تسجيل هدف وصناعة آخر للفريق الأحمر كانا أصحاب الفضل في الفوز الذي أعاد البطولة للاهلي من جديد بعد أن كان قد حققها أخر مرة عام 2001.

وخلال ذلك التقرير نستعرض أبرز ما كان من أجواء خلال تلك المباراة، وما حققه الأهلي بالفوز على الفريق التونسي.

الأهلي لا يعرف الخسارة

الفوز ببطولة 2005 أتي في عصر يعتبر الأفضل بتاريخ النادي على مستوى بطولة إفريقيا والبطولة المحلية أيضا، حيث أن النادي الأهلي لم يتعرض لأي خسارة محلية أو إفريقيا حتى موعد المباراة الذي أقيم في 12 نوفمبر 2005.

تمكن الأهلي خلال تلك البطولة من تحقيق مسيرة رائعة حيث أنه لم يستقبل سوى 5 أهداف فقط على مدار 14 لقاء خاضهم الفريق، فيما تمكن من تسجيل 22 هدفا، وهو من أفضل المعدلات في تاريخ البطولة منذ تأسيسها.

استطاع الأهلي أن يسجل أهداف في كافة المنافسين الذي لعب أمامهم في القاهرة، إضافة إلى أنه سجل في كافة المباريات عدا مواجهة الذهاب أمام فيلا الأوغندي ولقاء دور المجموعات أمام أياكس كيب تاون في جنوب إفريقيا، والنجم الساحلي بذهاب الدور النهائي في تونس.

بركات ملك البطولة

استطاع محمد بركات أن يظهر بشكل رائع في النهائي الذي أقيم في استاد الكلية الحربية ليتوج مسيرته الرائعة بالبطولة خلال ذلك العام بعدما صنع الهدف الأول لمحمد أبو تريكة وسجل الهدف الثالث.

وتساوي بركات في لقب الهداف مع فريمبونج لاعب انيمبا النيجيري بـ7 أهداف لكل منهما.

وأحرز الهدف الثاني في تلك المباراة أسامة حسني بعدما استقبل عرضية ساحرة من محمد عبد الوهاب، ونشر بركات سحره في نهاية اللقاء بهدف أتى من تسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء.

مصر تظهر في مونديال الأندية أخيرا

قاد ذلك الفوز النادي الأهلي للظهور في كأس العالم للأندية ليكون أول نادي مصر يشارك في بالبطولة، ويكتب لنفسه الريادة التاريخية بالتأهل إلى البطولة التي أقيمت في اليابان.

وأتي تأهل الأهلي هذا بعدما كان الزمالك قد حصل على بطولة إفريقيا عام 2002 وتأهل للبطولة لكن تم إلغاءها في هذا العام.

الأهلي اقترب من التساوي بالزمالك

منحت تلك البطولة للنادي الأهلي خطوة جديدة ليتساوى مع الزمالك الذي كان في ذلك الوقت صاحب أكبر عدد مرات للتتويج ببطولة دوري أبطال إفريقيا.

فرض الأهلي منذ ذلك العام على القارة السمراء واقع جديد كشف للجميع أن هناك فريق يمتلك القدرة على احتكار البطولة لسنوات طويلة بعد الأرقام القياسية العديدة التي ضربها.
0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات