كتب - محمد جبريل:

قال حسين ياسر المحمدي لاعب الأهلي إنه نادم على قرار الانضمام إلى الفريق الأحمر بسبب عدم مشاركته في معظم مباريات الفريق منذ توقيعه.

كما صرح اللاعب الذي يحمل الجنسيتين المصرية والقطرية بأن إمكانياته الفنية لا تقل عن نجمي نادي القرن محمد أبو تريكة ومحمد بركات.

وكشف ياسر في حوار مع شبكة سي ان ان أنه كان ينوي الرحيل عن الفريق في بداية الموسم إلا أن تمسك الأهلي بالحصول على مقابل مادي كبير دفعه إلى البقاء.

وانضم حسين ياسر المحمدي إلى الأهلي في صفقة انتقال حر بعد انتهاء عقده مع فريق سبورتنج براجا البرتغالي في صيف 2008.

غياب الفرصة

وأرجع المحمدي عدم الظهور بمستواه الذي اعتاد عليه إلى خوضه عدد قليل من المباريات بل وإشراكه في أوقات حرجة من قبل الجهاز الفني وبالتالي يكون مطالبا بتعديل النتيجة ما يضع عليه العديد من الضغوط.

تريكة وبركات

وردا على سؤال صعوبة المشاركة بصفة أساسية مع بطل الدوري حيث يلعب في مركزه نجمي الأهلي ومنتخب مصر محمد أبو تريكة ومحمد بركات قال حسين "مع كامل احترامي لبركات وأبوتريكة، وهما من اللاعبين الكبار ولهم جماهيرية كبيرة، إلا إنني لا أقل عنهم في شيء، وأرى أن إمكانياتي تجعلني لاعبا أساسيا في فريق الأهلي".

"موظف"!

وعن التعاقد مع صانع الألعاب الجزائري أمير سعيود قال المحمدي "لا أشغل بالي بهذا الأمر، بعد أن أصبحت لاعبا بدرجة موظف في الأهلي، ومن حق إدارة النادي التعاقد مع من تراه مناسبا لها، وحتى لو تعاقد النادي مع 100 لاعب في نفس مركزي، فأنا أثق في نفسي".