كتب - محمد جبريل:

قال أحمد شوبير المذيع بقناة الحياة في تصريحات من مقر جريدة الشروق في الجزائر إنه جاء إلى أرض الشهداء ولا يخشى التعرض للانتقادات بسبب هذه الزيارة.

وكانت العلاقات بين شعب البلدين قد سادها بعض التوتر في الآونة الأخيرة بسبب تبادل التصريحات من كلا الطرفين في إطار تنافس فريقا البلدين في التأهل لكأس العالم في جنوب أفريقيا 2010.

ونقلت الشروق تصريحات لحارس المنتخب المصري سابقا قال فيها "أمر متوقع أنا لا أخاف أحدا، جئت لأرض الشهداء رمز الحرية، وليس لإسرائيل".

وأضاف "الخلاف بدأ من صبيان في المنتديات التي نقلها بعض الإعلاميين الصغار، لتثير أزمة، لكنني أثمن مبادرة الشروق التي عودتنا على تلطيف الأجواء"

وتمنى شوبير في نهاية تصريحاته فوز المنتخب المصري حيث قال "النهاية في الأخير ستكون عربية لأن المتأهل سيمثل العرب في جنوب إفريقيا، أتمنى تأهل مصر ورؤية زكي وأبو تريكة وأحمد حسن والحضري".

لكنه في الوقت نفسه أعرب عن سعادته في حال حدوث العكس بقوله "إذا حدث العكس سأكون سعيدا بتواجد زياني ومطمور وغزال وقاواوي هناك".

ويحل المنتخب الجزائري ضيفا على نظيره المصري يوم 14 نوفمبر في مباراة يتعين على أبطال القارة السمراء الفوز بها بفارق ثلاثة أهداف للتأهل مباشرة إلى المونديال أو بفارق هدفين لخوض مباراة فاصلة.