كتب - كريم رمزي:

نال طاقم التحكيم المصري بقيادة عصام عبدالفتاح الذي أدار ذهاب نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا بين هارتلاند النيجيري ومازيمبي الكونغولي على أرض الأول، نال إشادة من جانب مراقب المباراة الذي أثنى على مستوى الطاقم رغم الظروف غير الرياضية بالمرة التي أحاطت بالمباراة.

وعلم مراسل Yallakora.com ان مراقب المباراة التوجولي جونوفام زومارو قد أجرى اتصالا هاتفياً بعد المباراة مباشرة بعيسى حياتو رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم للإشادة بالطاقم المصري الذي أدار المباراة، وذلك بالرغم من كل الظروف السيئة التي أحاطت بالمباراة.

وشهدت المباراة التي أقيمت في نيجيريا وانتهت بفوز هارتلاند 2-1 ظروفاً أمنية سيئة حيث اخترقت الجماهير أرض الملعب أكثر من مرة، بالإضافة لمعانة فريق مازيمبي من "السحر" الذي حدث في غرف خلع الملابس قبل المباراة وهو ما أضطرهم لتغير ملابسهم خارج الغرفة المخصصة لذلك.

وأكد مراقب المباراة التوجولي انه لولا كفاءة طاقم التحكيم بقيادة عصام عبدالفتاح وبمساعدة شريف حسن ووليد محمد ربما كان حدث ما لا يحمد عقباه.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يسند فيها الكاف مهمة إدارة المباراة النهائية في هذه البطولة لطاقم تحكيم مصري.

وأوضح مراقب المباراة ان لقاء العودة في الكونغو سوف يكون أسوء من ناحية التنظيم، وحذر من ضرورة تواجد امني مكثف في هذا اللقاء الذي سيديره طاقم تحكيم جزائري بقيادة محمد بنوزة.

وتقام مباراة العودة في جمهورية الكونغو الديمقراطية يوم الأحد 8 نوفمبر، ويحتاج مازيمبي إلى الفوز بهدف نظيف فقط، فيما يكفي الفريق النيجيري التعادل بأي نتيجة للظفر باللقب.