إعداد – هيثم نبيل:

أخذتنا الصدفة البحتة إلى شارع الهرم مساء الجمعة وكنا نعلم أن الجماهير الجزائرية تقيم في أحد الفنادق في هذه المنطقة.

وفوجئنا بالجماهير الجزائرية بكل حرية وبدون أي مشاكل ترفع أعلام بلادها وتهتف لها وهي موجودة حول الفندق ومن الشرفات بل وأعلى مدخل الفندق وسط حراسة أمنية مصرية لتأمين الضيوف.

وعلى الجانب المقابل تقف الجماهير المصرية التي تعشق فريقها تهتف لنجومه ولمديره الفني ولا تتعرض لجماهير الجزائر بأي سوء وبالطبع شهدت بعض الهتافات بعض السخرية من جانب المصريين ومن جانب الجزائريين ولكن كل هذا وسط روح رياضية من الجماهير المصرية العظيمة.

ونتحدى أي جزائري يمكنه القول بأنه يستطيع أن يفعل هذا إلا في مصر .. ونتحدى أي جزائري يمكنه القول بأنه يستطيع أن يخرج في مظاهرات لمؤازرة فريق بلده في بلد أخرى غير الجزائر بهذا الشكل الذي شاهدته دون مشاكل في أي دولة أخرى.

إنها مصر أيها السادة .. مصر التي تهاجمونها وتقولون عنها أن جماهيرها إرهابية .. الصورة لا يمكن أن تكذب .. ونتحدى أن تجدوا هذه الروح إلا في مصر.

إنها مصر أيها السادة .. التي تستقبلكم بهذا الشكل وهي مصر التي ستفوز عليكم بإذن الله يوم السبت وتصعد إلى كأس العالم .. قولوا يا رب

إن شاء الله هنصعد