كتب - وائل منتصر

اقتنص طلائع الجيش المركز الثاني بعد فوزه الغالي علي انبي بهدفين دون مقابل في اللقاء الذي اقيم مساء الاثنين علي ملعب بتروسبورت ضمن مباريات المرحلة الثانية عشر للدوري الممتاز.

وارتفع رصيد الطلائع الي 24 نقطة ليرتقي للمركز الثاني  ويلقي ببتروجيت صاحب نفس الرصيد ثالثا وبفارق ثلاث نقاط عن الاهلي المتصدر، ويطيح بالاسماعيلي الذي تعادل في نفس المرحلة مع حرس الحدود الي المركز الرابع،  فيما تجمد رصيد انبي عند 16 نقطة ويبقي في المركز السابع.

سجل هدفي المباراة سامح حسن وبابا اركو في الدقيقتين 53 و92 من زمن المباراة.

جاءت المباراة جيدة المستوي، حيث سيطر انبي علي الشوط الاول وكاد يسجل في اكثر من مناسبة كان ابرزها بعد مرور اربع دقائق حينما تصدي القائم الايمن للطلائع لتسديدة عادل مصطفي القوية.

ومر الشوط علي تلك الوتيرة مع بعض المناوشات من جانب دودزي وبابا اركو المزعج، ولكن دفاع انبي الحديدي كان بالمرصاد لهجمات الطلائع القليلة، وتقدم احمد المحمدي كثيرا وتعددت العرضيات من الناحية اليمني وبكن لم تجد المتابع.

وفي الدقيقة 53 من الشوط الثاني، انطلق مدافع الجيش سامح حسن بكرة من وسط الملعب وسلمها لبابا اركو علي حدود منطقة الجزاء والذي مهدها مجددا لسامح حسن لتضعه منفردا بالمهدي سليمان الذي خرج لملاقاته ولكن الكرة كانت قد احتضنت الشباك البترولية.

وفي الدقيقة 62 كاد الجيش يضاعف النتيجة عن طريق رأسية ممدوح عبدالحي ولكن المهدي تصدي للكرة ببراعة، واستغل الطلائع المساحات التي ظهرت خلف دفاع انبي نتيجة للاندفاع الهجومي من اجل تعديل النتيحة.

وانقذ اسامة رجب مدافع انبي الكرة وهي في طريقها للمرمي في الدقيقة 75 بعد خروج المهدي من مرماه لملاقاة دودزي الذي لعب الكرة في المرمي الخالي ليمنع رجب هدفا محققا للطلائع.

ولم تفلح محاولات انبي في التعادل رغم السيطرة الميدانية علي وسط الملعب الا انها بلا فاعلية، وانقذ المهدي شباكه من انفراد اخر عن طريق دودزي في الدقيقة 85 وسط غياب لدفاع انبي الذي اندفع للهجوم.

وواصل الطلائع شن هجماته المرتدة الخطيرة، ومن احداها وفي الدقيقة الاخيرة حصل بابا اركو علي ركلة جزاء بعد اعاقاة من رامي صبري تصدي لها اركو وسجل منها الهدف الثاني وحسن الختام للطلائع.