كتب - كريم رمزي:

حول فريق الإنتاج الحربي خسارته بهدفين مقابل هدف لفوز مثير على حرس الحدود بنتيجة 3-2 في اللقاء الذي جمعهما بإستاد المكس، فيما واصل فريق الاتحاد السكندري صحوته بالفوز بهدف نظيف على المنصورة على ملعب الأخير وذلك ضمن مباريات الأسبوع الـ 14 بالدوري الممتاز.

وأستهل فريق حرس الحدود الذي يعاني هذا الموسم عكس المواسم السابقة المباراة بهدف مبكر سجله مهاجمه احمد سلامة مع بداية الشوط الأول.

ومع الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل من الضائع بالشوط الأول أحتسب حكم اللقاء ضربة جزاء صحيحة لفريق الإنتاج الحربي تصدى لها جمعة مشهور بالتخصص وسجل منها هدف التعادل.

وعاد مهاجم الحرس المتألق أحمد عبد الغني ليرتقي فوق مدافعي الإنتاج وحارس مرماهم مصطفى كمال ليسجل الهدف الثاني في الدقيقة 60.

بعد الهدف الثاني، دفع طارق يحيي المدير الفني للإنتاج الحربي بكل أوراقه الهجومية، ليتمكن حسن موسى من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 77. 

واصل الإنتاج نشوته وهجومه على مرمى كاميني حارس الحدود ليتمكن البديل محمد عبد الوهاب من تسجيل الهدف الثالث وهدف الفوز للإنتاج في الدقيقة 80.

فوز الإنتاج تقدم به للمركز الخامس برصيد 20 نقطة، فيما واصل فريق الحرس الترنح وهبط للمركز الحادي عشر بـ 16 نقطة.

الاتحاد يواصل صحوته

وفي مباراة أخرى من نفس الاسبوع، واصل فريق الاتحاد السكندري نتائجه الرائعة في الدوري بعد بداية متعثرة مع بداية الموسم ونجح في اقتناص ثلاث نقاط غالية من المنصورة ليزيد من متاعب الأخير تحت قيادة فنية جديدة للمدرب محمد صلاح.

وبدأ الاتحاد مهاجماً منذ الدقيقة الأولى من المباراة، لينجح محمد رجب "ريعو" من تسجيل هدف الفريق الوحيد مع الدقيقة 44 من الشوط الأول.

حاول فريق المنصورة العودة للقاء مع بداية الشوط الثاني إلا ان مهاجميه تناوبوا في إضاعة الفرص السهلة الى ان أطلق محمد عباس حكم اللقاء صفارته معلنا فوز الاتحاد بالمباراة.

وصعد الاتحاد السكندري للمركز السابع برصيد 19 نقطة وبفارق الأهداف عن فريق اتحاد الشرطة صاحب المركز السادس بنفس الرصيد، أما المنصورة فحافظ على مركزه قبل الأخير بالجدول برصيد 10 نقاط.