كتب - كريم رمزي:

صرح الدولي الجزائري كريم زياني لاعب فريق فولفسبورج الألماني لوسائل الإعلام الألمانية الأربعاء انه يأسف للأحداث التي شهدتها أرض الخرطوم من اعتداءات جزائرية على عدد كبير من المشجعين المصريين.

وقال زياني في تصريحات لقناة زد دي إف الألمانية ونقلتها صحيفة جزائر تايمز " ما حدث في الخرطوم إساءة بحق الشعب المصري ونتمنى أن لا يبالغ المصريون بردة فعلهم إزاء هذه التصرفات الصبيانية التي قام بها مشجعون جزائريون متعصبون".

وأضاف زياني "سأحاول القيام بزيارة إلى القاهرة للاعتذار إلى عاصمة العرب وأرض الكنانة مصر عما بدر من متحمسين جزائريين غير منضبطين".

وكانت بعض الجماهير الجزائرية قد تهجمت على نظيرتها المصرية بعد المباراة الفاصلة للصعود للمونديال والتي أقيمت في 18 نوفمبر الماضي بالسودان وفازت بها الجزائر بهدف نظيف لعنتر يحيي.

وعن توقعاته لاستقبال المصريين له بعد التصريحات العنيفة التي صدرت من بعض اللاعبين الجزائريين قال زياني "المصريون سيكونون على قدر ثقتنا بهم فهم شعب طيب ويحب العرب بدون اي تمييز".

ولم يخشى زياني ان يكون اعتذاره للشعب المصري وثيقة اعتراف من لاعب جزائري مشهور قد تضر بسمعة فريق بلاده وبسمعة الجزائر نفسها، وقال " المسلم الحقيقي لا يخشى في الحق لومة لائم".

وتأتي تصريحات زياني في الوقت الذي خرج فيه جميع لاعبي المنتخب الجزائري وجهازهم الفني والمسئولين في الجزائر رافضين ان يتقدموا بأي اعتذار للشعب المصري عن أحداث السودان.