كتب – أحمد عزيز - محمد جبريل:

قدم مجلس إدارة نادي الزمالك احتجاجا رسميا للاتحاد المصري لكرة القدم بشأن تأجيل دربي الشباب أمام الأهلي من قبل لجنة المسابقات، فيما أصدرت إدارة النادي بيانا تعليقا على أزمة مشاركة أحمد عيد عبد الملك لاعب فريق حرس الحدود في مباراة الزمالك ضمن منافسات الأسبوع الحادي عشر من الدوري المصري

وعلم مراسل Yallakora.com  إن مسؤلو الزمالك اعترضوا على قرار لجنة المسابقات بشأن تأجيل دربي الشباب الأمر الذي يرونه أفضلية لصالح الأهلي.

وأضاف مراسل Yallakora.com  أن بعضا من لاعبي الشباب يشاركون من الفريق الأول بالأهلي وفي حال تأجيل المباراة فسوف يلعب فريق الشباب مكتمل الصفوف.

من جانب أخر، اعترضت إدارة القلعة البيضاء على مشاركة عبد الملك بسبب حصوله على بطاقة حمراء مباشرة في مباراة فريقه امام المقاولون العرب الأمر الذي يقضي بإيقافه مبارتين إلا ان اللاعب عوقب بالإيقاف لمباراة واحدة وهي مباراة الاتحاد السكندري ليشارك بعد ذلك مع الحرس ويسجل في مرمى الزمالك ليقود فريقه إلى الفوز على الفريق الأبيض.

وفيما يلي بيان القلعة البيضاء حسمبا ورد في الموقع الرسمي :

أولا : لقد تم طرد اللاعب أحمد عيد عبد الملك – لاعب حرس الحدود – بعد نهاية مباراة فريقه أمام المقاولون العرب يوم الأربعاء 25 /11 / 2009 وكان ذلك طردا مباشرا لإرتكابه سلوكا مشينا .. كما هو وارد فى تقرير حكم المباراة والذى نشر وأذيع فى جميع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة .

ثانيا : كان يجب إيقاف اللاعب مباراتين على الأقل وذلك طبقا للوائح التى عوقب من خلالها الزمالك من قبل بإيقاف كلا من عمرو زكى وشيكابالا ..وقد تم الإمتثال رغم التحفظ على الأسباب .

ثالثا : فى حالة عدم جود أى مراسلات رسمية بين إتحاد الكرة ولجنة المسابقات مع مسئولى نادى حرس الحدود بإشراك أحمد عيد عبد الملك أمام الزمالك .. يصبح القرار العادل المنتظر هو إلغاء المباراة وإحتسابها 2/0 لصالح الزمالك .

رابعا : أما فى حالة وجود إخطار رسمى من لجنة المسابقات بإتحاد الكرة إلى حرس الحدود يكون الخطأ هنا هو خطأ من لجنة المسابقات بالاتحاد المصرى لكرة القدم حيث إنها أصدرت قرارا مخالفا للوائح يعطى حقا غير شرعي لنادى حرس الحدود مما يترتب عليه ضرورة إعادة المباراة بكامل ظروفها السابقة ومنها عدم إشراك اللاعب / أحمد عيد عبد الملك حيث انه هناك قاعدة قانونية هامة تؤكد على أن ( مابنى على باطل فهو باطل ) .

خامساٌ: محاولة الادعاء بأن بعض الأندية ستتضرر فى حالة إعادة المباراة سيكون مردوداٌ عليه بأنها ستعاد بكامل ظروفها متضمنةٌ إيقافات اللاعبين قبلها وبعدها .

سادساٌ: محاولات إقحام بعض الرموز التى نعتز بها جميعا فى موضوع خاص بمباراة كرة قدم تعتبر شائعات مغرضة لأن هؤلاء المسئولين أكبر من ذلك بكثير .

سابعاٌ: يؤكد مجلس إدارة نادى الزمالك على تمسكه بضبط النفس تقديراٌ واحتراماٌ لمجلس اتحاد الكرة وإعطائه الفرصة الكاملة لاتخاذ القرار العادل تحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص وعدم الكيل بمكيالين حيث يحتفظ مجلس إدارة نادى الزمالك بحقه كاملا فى اتخاذ مايراه من قرارات للحفاظ على حقوق جماهيره العريضة .

يذكر ان إدارة الزمالك قد هددت باللجوء إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في حال عدم إعادة المباراة أو الحصول على نقاطها.