كتب – هاني عز الدين :

سيكون فريق الأهلي على موعد مع إنهاء الدور الأول للدوري المصري الممتاز متصدراً أياً كانت نتيجة مباراته ضد الإنتاج الحربي في الجولة الخامسة عشر من الدوري المصري الممتاز، فيما سيسعى الزمالك مع مديره الفني حسام حسن لاستكمال مسيرة الانتصارات عندما يستضيف المنصورة في أخر مباريات الدور الأول.

ويتصدر الأهلي الدوري برصيد 32 نقطة بفارق أربع نقاط عن بتروجيت الثاني وخمسة عن الإسماعيلي الثالث بعد 14 جولة.

من جانبه سيحل بتروجيت ثاني المسابقة المحلية ضيفاً على المقاولون العرب، فيما يريد الإسماعيلي أن يتفوق على منافسه بترول أسيوط منتظراً أي سقطة للسوايسة من أجل الإنفراد بالمركز الثاني.

ويخرج المصري لمواجهة الجونة في مباراة يسعى خلالها الفريق البورسعيدي للهروب مبكراً من ثلاثي الهبوط فيما يحل اتحاد الشرطة ضيفاً على طلائع الجيش.

عودة ثنائي اليسار

وتشهد مباراة الأهلي مع الإنتاج الحربي عودة ثنائي الجهة اليسرى في الأحمر الأنجولي جيلبرتو وسيد معوض بعد تعافيهما من الإصابتين بالبرد للأول والإجهاد للثاني، حيث يرغب المدير الفني حسام البدري في الاعتماد على الاثنين من أجل تأمين فوز هام ينهي نصف الموسم التدريبي الأول للبدري على قمة الدوري المصري.

ويسعى مهاجم الأهلي عماد متعب لتسجيل أول أهدافه مع الشياطين الحمر منذ عودته من الاحتراف، حيث أضاعت الإصابة فترة طويلة له في الدور الأول فيما سيحاول أحمد حسن لاعب الوسط المتألق هذا الموسم في إنهاء الدور الأول بهدف لو جاء سيكون الثامن له هذا الموسم من أجل الاستمرار في سباق هدافي المسابقة مع إريك بيكوي لاعب بتروجيت وأحمد عبد الغني هداف حرس الحدود.

من جانبه لا يعتبر الإنتاج منافس سهل المراس لحامل اللقب فالفريق الذي يلعب في البطولة المحلية لأول مرة في تاريخه نجح مع مدربه طارق يحيى في احتلال المركز السادس حتى الآن وربما الخامس حال الحصول على نقطة من فريق القرن.

وسيعول لاعبو الإنتاج على سابق فوزهم الودي على الأهلي بهدفين نظيفين في ملعب مختار التتش، بالإضافة إلى الغيابات الكثيرة في قائمة الأحمر وعلى رأسها محمد أبو تريكة ومحمد بركات.

الزمالك والنقطة العاشرة

سيكون تحقيق الفوز على المنصورة في ملعب إستاد القاهرة هو الثالث على التوالي حال حدوثه من جهة وكذلك ستكون النقطة العاشرة للفريق مع مديره الفني حسام حسن من أصل 15 نقطة مع وجود أقاويل حول مباراة الحرس التي لم تحسم نتيجتها بعد.

وسيعني فوز الزمالك على المنصورة أن حسام سيكون أمامه فرصة إنهاء الدور الأول بنجاح كبير والعمل على السلبيات خلال فترة توقف الدوري من أجل مشاركة مصر في كأس أمم إفريقيا 2010 بأنجولا.

من جانبه بات فريق الزمالك جاهزاً للمباريات بلا استثناء ولا يبتعد عن اللقاءات بسبب شيء إلا الإصابة وهي التي تمنع عمرو زكي من جهة وسيد مسعد من جهة أخرى، عدا ذلك سيعتمد العميد على كل العناصر التي يملكها.

وسيكون أمام مهاجم الزمالك أحمد حسام (ميدو) فرصة إنهاء الدور الأول بطريقة مثالية حال نجاحه في التسجيل في مرمى المنصورة ليكون ثاني هدف له وإكمال أدائه الجيد مع الفريق في الجولتين الأخيرتين وصناعته عدد من الأهداف لزملائه.

على الجانب الآخر تبدو الأمور في منتهى التعقيد لمحمد صلاح المدرب الجديد للمنصورة فالفريق الدقهلاوي سيلعب من أجل تفادي الخسارة السادسة على التوالي من والتي ربما تقربه من ذيل الجدول الذي يحتل فيه المركز قبل الأخير بفارق خمس نقاط عن بترول أسيوط الذي لم يحقق أي فوز.

بتروجيت والفوز خارج الأرض كالعادة

وسيلعب المدير الفني لبتروجيت مختار مختار على تحقيق الفوز السادس خارج أرضه عندما يخرج لمواجهة المقاولون العرب، حيث لم يخسر صاحب المركز الثاني في الدوري أي نقطة خارج ملعب إستاد السويس هذا الموسم وكان الفوز الأول له في القاهرة أيضاً على حساب الزمالك بنتيجة 2-1، فيما كان الأخير بنتيجة 3-1 على المنصورة.

من جانبه يعيب المقاولون النتائج المتقلبة من جولة لأخرى والتي تعتمد على قوة المنافس، مما يعني أن رفاق وليد سليمان لو لعبوا كما يلعبون خارج ملعبهم لن يكون الأمر صعباً عليهم.

من جانبه يحتل الإسماعيلي المركز الثالث برصيد 27 نقطة مما يعني أن أي سقطة لبتروجيت أو الأهلي ستقربه بصورة كبيرة من القمة مع نهاية الدور وهو ما يأمل فيه المدير الفني للدراويش عماد سليمان الذي أكد أن لاعبي فريقه قادرون على المنافسة على اللقب المحلي.

وضمن البترول مع نهاية الدور الأول الإنفراد بقاع الجدول دون تحقيق أي فوز، رغم النتائج الجيدة للفريق في السنوات الأخيرة مع كبار الدوري وكان أخرها في الموسم الماضي الفوز على زمالك والتعادل مع الأهلي إلا أن الوضع تغير كلية في الموسم الحالي.

الجونة والمصري وتفادي ثلاثي الهبوط

ستكون مواجهة الغردقة بين المصري ومضيفه الجونة صراع بين صاحبي المركزين الثالث عشر والرابع عشر للهروب من ثلاثي الهبوط فالفوز سيصعد بالجونة للمركز الثاني عشر برصيد 17 نقطة ليبتعد خطوة أكثر عن ثلاثي الهبوط.

على الجانب الآخر سيعطي الفوز للفريق البورسعيدي فرصة تخطي الجونة من جهة وإنهاء مسيرة الخسائر من جانب آخر والتي وصلت مع نهاية الدور الأول لست مباريات.

وأخيراً يلتقي الجيش مع اتحاد الشرطة حيث يسعى لاعبو فاروق جعفر في العودة للجديد من الانتصارات بعد الخسارة في الجولتين الأخيرتين من غزل المحلة وبتروجيت من جانب وإنهاء الدور الأول بالطريقة التي تستحقها مسيرة الفريق من جانب، فيما سيريد الشرطة تحقيق الفوز كي لا يهبطوا للمركز العاشر حال فوز الزمالك والمقاولون.

شاهد جدول الدوري المصري قبل أخر جولات الدور الأول