كتب - كريم رمزي:

قرر مجلس إدارة نادي الزمالك عقد مؤتمر صحفي عصر الجمعة القادم لتوضيح الموقف الكامل للنادي اتجاه القرار الذي أصدره اتحاد الكرة بخصوص اعتماد نتيجة لقاء حرس الحدود بفوز الأخير.

وكان الاتحاد المصري قد قرر الاثنين اعتماد نتيجة لقاء حرس الحدود والزمالك بفوز الأول بهدفين لهدف واحد ضمن مباريات الأسبوع الـ 11 بالدوري، في الوقت الذي اعترض فيه الزمالك على صحة مشاركة أحمد عيد عبد الملك في هذا اللقاء.

 وأصدر مجلس إدارة نادي الزمالك بياناً  عبر موقع النادي الرسمي عقب نهاية الاجتماع الذي تم عقده الثلاثاء بمقر النادي أكد فيه الزمالك أنه سيسلك كافة الطرق الشرعية للحفاظ على حقوقه بداية من اللجوء للجنة التظلمات بإتحاد الكرة ثم اللجوء للمجلس القومي للرياضة ومن بعده الفيفا والمحكمة الرياضية الدولية.

وكان رؤوف جاسر نائب رئيس مجلس إدارة الزمالك قد اكد في وقت سابق انه لا يستحق هو وأعضاء المجلس ان يستمروا في مناصبهم إن لم يستردوا حق الزمالك.

وفيما يلي نص البيان الذي أصدره الزمالك في هذا الصدد كاملا:

من منطلق تحمل نادي الزمالك لكافة مسئولياته تجاه جماهيره لن يألو جهداً في سبيل الحفاظ على حقوق النادي ولن يترك أى وسيلة إلا وطرقها.

وأما هذا التعنت الواضح وإتباع سياسة الكيل بمكيالين التى دأب إتحاد الكرة على ممارساتها مع نادى الزمالك فإن النادى سيتخذ كافة الوسائل التى تكفل كشف هذا الإتحاد والفساد الإدارى واللامشروعية والعور الموجود فى لوائحه.

 وسيلجأ النادى إلى أى جهة بما فى ذلك الإتحاد الدولى لكرة القدم "الفيفا" لتعرية كافة المخالفات الموجودة فى لوائح إتحاد الكرة بما فى ذلك المؤسسية التى طغت على مسابقات إتحاد الكرة مما كان له آثار سلبية على الأندية الشعبية والتى تراجعت مشاركاتها بصورة واضحة فى الدورى الممتاز لكرة القدم مما يؤثر على مستقبل كرة القدم المصرية ويفرغها من شعبيتها التى هى أساس اللعبة.

كما أن نادى الزمالك يهيب بالمجلس القومى للرياضة للقيام بممارسة مسئولياته ودوره الرقابى ويوقف الممارسات غير الشرعية التى دأب إتحاد الكرة على ممارساتها .

ومجلس إدارة نادى الزمالك يطمئن جماهيره العظيمة التى ذاقت كافة أنواع الظلم من هذا الإتحاد بأنها لن تتدخر جهداً فى سبيل الحفاظ على حقوق النادى.