كتب - محمد جبريل:

قال أمير سعيود لاعب فريق الأهلي إنه يلعب في أفضل الأندية العربية وأكبرها شأنا وتاريخا مشيرا إلى أنه يفضل الاحتراف في أحد الدوريات الأوروبية في حال رحيله عن النادي الأحمر.

وقال سعيود لاعب المنتخب الأولمبي الجزائري في تصريحات لجريدة الهداف الجزائرية "لست متحمسا للعب في أي نادي عربي في حال غادرت فريق الأهلي لأنه في تقديري أهم وأفضل الأندية العربية شأنا وتاريخا".

وأضاف "أفضل أن أحترف في نادي أوروبي لكي أطور من أدائي في حال غادرت فريق الأهلي".

لكن اللاعب الجزائري عاد وأوضح أنه لم يغلق الباب في وجه الأندية العربية في حال فشله في الحصول على عرض أوروبي.

وأوضح سعيود أنه تلقى العديد من العروض العربية منها ليبية وتونسية وسورية وذكر بالتحديد فريق النجم الساحلي التونسي.

دعم من جماهير الأهلي

وشكر اللاعب الشاب جماهير نادي القرن مشيرا إلى إنه وجد منهم دعما ومساندة كبيرة وأن علاقته بهم لم تتأثر أبدا.

وأوضح سعيود أن الأجواء داخل النادي أصبحت هادئة وعادية على حد قوله.

مستقبل غامض

وحول مستقبله مع بطل الدوري المصري قال اللاعب الجزائري "لا زالت الرؤية غير واضحة ومبهمة، لم يتحدد شيء بعد ولا يمكنني أن أجيب على هذا السؤال، هذه الأمور ستضح خلال الأيام القادمة".

وكانت العلاقة بين الجمهورين المصري والجزائري شهدت بعض التوتر على خلفية الأحداث التي صاحبت مباريات المنتخبين في التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2010.