كتب – كريم رمزي:

أصدر الرئيس محمد حسني مبارك قرارا بالإبقاء على إستاد بورسعيد ملكاً للنادي المصري وذلك خلال زيارته التي يقوم بها حاليا لمدينة بورسعيد.

وقال الموقع الرسمي للنادي الساحلي ان مبارك قرر الرجوع شكلاً وموضوعا عن فكرة إطلاق اسم إستاد بورسعيد على الملعب المعروف بإستاد المصري.

 وكان النادي المصري قد دخل في نزاعا طويلا خلال الشهور الماضية مع محافظة بورسعيد حول أحقية النادي بالإستاد وباسمه.

ويسعى فريق المصري للعودة مجدداً للإنتصارات خلال الدور الثاني من مسابقة الدوري بعد تدعيم الصفوف بلاعبين مميزين أمثال أمير عبد الحميد من الأهلي وثنائي حرس الحدود هاني سعيد وعبد السلام نجاح.