كتب - وائل منتصر:

يعود منتخب مصر الوطني للظهور مجددا بعد فترة قاربت من الشهر ونصف عقب انتهاء تصفيات المونديال التي ودعها الشهر الماضي، حيث بدأ العد التنازلي قبل حملة الدفاع عن لقب أمم إفريقيا بانجولا، حيث يستعد بأول لقاء ودي أمام مالاوي علي استاد القاهرة مساء الثلاثاء.

ويدخل المنتخب المصري تلك المباراة قبل يومين من إعلان القائمة النهائية المكونة من 23 لاعبا، حيث اختار الجهاز الفني بقيادة حسن شحاتة 32 لاعبا من اجل الدخول في معسكر إعداد أولي يتخلله مباراة مالاوي.

ويتوجه بعدها منتخب مصر الي الإمارات لإقامة معسكر يلعب خلاله مباراة مع مالي يوم 4 يناير ثم السفر الي انجولا يوم السابع من الشهر نفسه بطائرة خاصة لخوض غمار أمم إفريقيا التي تنطلق في العاشر من يناير 2010.

وبالعودة لمباراة مصر ومالاوي، نجد ان منتخب مصر سيواجه تحديا جديدا وهو تجربة العديد من الوجوه سواء الجديدة علي التمثيل الدولي أو العائدة لصفوف الفراعنة والذين ابتعدوا لأسباب مختلفة خلال السنوات الماضية.

وستكون ودية مالاوي بمثابة الاختبار الأول الذي لا يعد سهلا، حيث تأهلت مالاوي الي أمم إفريقيا ووقعت ضمن المجموعة الأولي مع الدولة المضيفة ومالي والجزائر التي ستواجهها في ثاني مباريات البطولة، كما فازت مالاوي علي مصر في التصفيات الأولية المؤهلة لكأس العالم.

بينما سيواجه منتخب مصر نظيره النيجيري في افتتاح المجموعة الثالثة يوم 12 من يناير، حيث ستكون أولي مواجهات مصر خلال مشوار البطولة، لذا يسعى شحاتة لوضع الخطوط العريضة للتشكيل الأمثل الذي يبدأ به البطولة.

وعاد لصفوف المنتخب محمود عبدالرازق "شيكابالا" واحمد حسام "ميدو" وحسام غالي ومحمود فتح الله والسيد حمدي، فيما ضمت لأول مرة مصطفي شبيطة ومحمد عبدالشافي ومحمد ناجي "جدو" وحازم إمام.

كما تأكد غياب عنصرين هامين من الأعمدة الرئيسية لقوام المنتخب المصري وهما صانع الألعاب محمد ابوتريكة والمهاجم عمرو زكي، بينما خلت القائمة من محمد شوقي ومحمد حمص.

وقامت لجنة الحكام الرئيسية بالاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة محمد حسام باختيار طاقم تحكيم دولي بقيادة ياسر عبدالرؤوف، ويعاونه تامر درى كحكم مساعد أول وصبحي راشد كحكم مساعد ثاني وعصام عبدالفتاح حكما رابعا.