صرح سمير زاهر رئيس الإتحاد المصري لكرة القدم انه يتمنى ان يواجه منتخب بلاده نظيره الجزائري في نصف نهائي بطولة أمم إفريقيا المقامة حاليا في أنجولا.

وقال زاهر في تصريحات لمراسل Yallakora.com "جئنا لأنجولا من أجل هدف واحد وهو الحفاظ على اللقب للمرة الثالثة على التوالي".

وأضاف "لا يهم من سنواجه في الأدوار المقبلة، ولا توجد موانع تمنعنا من مواجهة أي منتخب بما فيهم الجزائر".

وكانت المنتخب الجزائري قد خطف بطاقة المونديال من المنتخب المصري بعد المباراة الفاصلة التي أقيمت في السودان يوم 18 نوفمبر، وتبعها أحداث غير رياضية من جانب الجماهير الجزائرية اتجاه نظيرتها المصري.

وعن احتمالية مواجهة الجزائر في البطولة، علق رئيس إتحاد الكرة "أتمنى مواجهة الجزائر مرة أخرى ليعرف العالم ان ما حدث في السودان لم يكن يمت بأي صلة لكرة القدم".

يذكر ان منتخبي مصر والجزائر كانا قد ضمنا الصعود للدور ربع النهائي للبطولة، علماً وان الأخير تقرر ان يواجه المنتخب الإيفواري في تلك الدور.