لندن (أ ش أ)

أشادت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية بأداء المنتخب المصري في بطولة الأمم الإفريقية المقامة حاليا في أنجولا، مع انتهاء الدور التمهيدي وصعود الفرق المتأهلة لدور الثمانية الذي سينطلق الأحد.

وذكرت الصحيفة - في تقريرها الذي جاء تحت عنوان "مصر تتلذذ بالطريق الصعب إلى الثلاثية الإفريقية" - أن حاملي اللقب، مضوا في طريقهم بالبطولة الحالية، متأثرين بما يشعرون به من مرارة لإخفاقهم في التأهل لنهائيات كأس العالم.

وبعد أن لفتت الانتباه في البداية إلى الدور الذي لعبته البطولة في توليد حالة من الوطنية والتوحد بين الأنجوليين، أشارت الصحيفة إلى ظاهرة تراجع مستوى الفرق التي نجحت في التأهل لمونديال جنوب إفريقيا، وعدم ظهورهم في بطولة أنجولا بالشكل اللائق.

ورأت الصحيفة أن نجاح المنتخب المصري في اعتلاء مجموعته (برصيد تسع نقاط من ثلاث مباريات حسمها جميعا بالفوز لصالحه) لم يخدمه بالشكل المرجو إذ أنه سيتقابل في دور الثمانية بموجب تلك النتيجة مع منتخب الكاميرون، في إعادة لنهائي البطولة السابقة قبل عامين، ومن ثم إذا نجح في اجتياز تلك العقبة، فإنه سيتقابل في الدور قبل النهائي مع كوت ديفوار أو الجزائر.

ثم تمضي الصحيفة لتتحدث عن أبرز حراس المرمي في البطولة حتى الآن، فتقول إنه وباستثناء حارسي مرمي منتخب الكاميرون، كارلوس كاميني، ومنتخب مصر، عصام الحضري، ظهر باقي الحراس بصورة ضعيفة، وخصت بالذكر في هذا الشأن الحارس المالاوي، سواديك  ساندوي، والحارس الزامبي، كينيدي مويني، والحارس الموزمبيقي، رفائيل، والحارس الجزائري، فوزي الشاوشي.

ورشحت الصحيفة من جانبها لاعبين للمشاهدة، وضعت على رأسهم، قائد المنتخب المصري، أحمد حسن، والهداف الأنجولي، أمادو فلافيو، والنجم النيجيري، بيتر أوديموينجي.