وجه المهندس محمود الشامي عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم المصري نداء عاجلا إلي وزارة الخارجية المصرية من اجل تسهيل إجراءات السفر ومنح التأشيرة للجماهير المصرية التي تريد التوجه إلي انجولا لمساندة منتخب مصر في مباراته الهامة في الدور قبل النهائي للبطولة أمام الجزائر.

وقال الشامي في نداء وجهه عبر ميكرفون "جول اف ام" انه يطالب وزارة الخارجية بالتحرك سريعا من اجل إعطاء التوجيهات للسفارة الانجولية بتسهيل إجراءات منح التأشيرة للجماهير التي ترغب في مؤازرة منتخب  في مباراة يوم الخميس المصيرية.

وقال الشامي " يجب أن يبدأ التحرك من اليوم فالمباراة يوم الخميس ولا يفصلنا عنها سوي 3 أيام فقط. والجميع يعلم أن الإجراءات الحالية للحصول علي تأشيرة انجولا صعبة للغاية."

وأضاف " سننظر إلي اللقاء كمباراة كرة قدم فقط ولا ننظر إلي أي أمر أخر ولكننا نريد أن تكون هناك مساندة جماهيرية فعالة خلف المنتخب في هذه المباراة."

وتمر العلاقة الرياضية بين مصر والجزائر في أسوأ مراحلها بسبب الأحداث التي شهدتها مباراة الفريقين الفاصلة الشهيرة للتأهل إلي كأس العالم والتي أقيمت بالسودان.

وكان المنتخب المصري قد صعد الي الدور قبل النهائي عقب فوزه الكبير علي الكاميرون، فيما صعد المنتخب الجزائري للدور ذاته بعد فوزه الاحد علي كوت ديفوار.