باريس - (ا ش ا):

 لم يجد حسن شحاتة المدير الفني لمنتخب مصر للتعبير عن احترامه لنجمه المخلص أحمد حسن أفضل من الاحتفاظ بالكرة التي سجل بها هدف التعادل في مرمى الكاميرون في مباراة ربع النهائي ببطولة كأس الأمم الأفريقية ، حسبما أفادت مجلة ليكيب الفرنسية.

ويحتل أحمد حسن نجم خط وسط مصر مكانة كبيرة فى قلب شحاته الذى يعتبره أكثر اللاعبين عطاء لمصر واخلاصا والتزاما وإصرارا وأخلاقا رغم اقترابه من حاجز الـ35 عاما، بحسب المجلة الشهيرة .

وسدد أحمد حسن في الدقيقة 37 كرة قوية ارتطمت بالارض وسكنت شباك الحارس كاميني ، وهو الهدف الذي أعاد مصر إلى المباراة وفتح فى الوقت نفسه الطريق أمام المنتخب المصرى لاحراز فوز كبير على الكاميرون بثلاثة اهداف مقابل في مباراة أعادت إلى الأذهان مباراتي البطولة الماضية غانا 2008 عندما استهلت مصر حملة الدفاع عن لقبها الذي أحرزته في 2006 بفوز كبير على الكاميرون 4 ـ 2 قبل أن تحتفظ باللقب على حساب الكاميرون أيضا في المباراة النهائية التي انتهت بهدف دون رد.

وذكرت المجلة أن حسن شحاتة اعتبر أن أفضل بادرة يمكن ان يرد بها الجميل لاحمد حسن هى الاحتفاظ بالكرة التى احرز بها هدف التعادل لمصر لتكون ابلغ تقدير لافضل نجم.

وأضافت أن شحاتة لم يكتف بالاحتفاظ بالكرة بل قام بتقبيلها ولم لا وهى كرة تاريخية فقد شهدت اقوى حضور لأحمد حسن مع المنتخب القومى وهو يحطم بها الرقم القياسى ليرفع عدد مشاركاته الدولية إلى 170 مباراة متخطيا بذلك الرقم المسجل باسم حسام حسن نجم هجوم مصر السابق (169 مباراة دولية).

شاهد هدف التعادل من تسديدة أحمد حسن