(القاهرة):

صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية السفير حسام زكى بأن اتصالا هاتفيا جرى الثلاثاء بين أحمد أبو الغيط وزير الخارجية ونظيره الجزائري مراد مدلسي أكدا خلاله على أهمية التعامل الحكيم مع مباراة كرة القدم التي ستقام بين منتخبي البلدين يوم الخميس في نصف نهائي كأس الأمم الافريقية.

وتأتي تأكيدات الوزيرين على خلفية الأحداث المؤسفة التي كانت قد وقعت في اللقاءين الأخيرين بينهما في القاهرة والسودان في شهر نوفمبر الماضي ضمن تصفيات التأهيل إلي كأس العالم.

وأضاف المتحدث أن الوزيرين اتفقا على استمرار التواصل بينهما في هذا الشأن وسط مخاوف من تكرار أحداث مباراة أم درمان.

وشهدت المباراة المذكورة اعتداءات من الجماهير الجزائرية على نظيرتها المصرية عقب اللقاء، على الرغم من فوز "الخُضر" بهدف نظيف وتأهلهم لكأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا على حساب مصر، في الوقت الذي كان قد شهدت فيه مباراة الفريقين بالقاهرة اعتداء علي حافلة لاعبي الجزائر من بعض الجماهير المصرية.