وصلت الجماهير المصرية والجزائرية إلى إستاد اومباكا الملعب الذي سيستضيف لقاء المنتخبين في التاسعة والنصف مساء، وسط حراسة أمنية مشددة.

وقال مراسل Yallakora.com ان الأجواء في مدينة بنجيلا هادئة جدا قبل ساعات قليلة من انطلاق المباراة، مؤكدا ان هناك اقبالا كبيرا من الجماهير الانجولية على الذهاب لمتابعة المباراة من الملعب. 

وأضاف ان الجماهير الجزائرية التي حضرت صباح الخميس لم تثير أي مشاكل سواء مع الجماهير المصرية أو أمام فندق اللاعبين، مشيراً ان الأمن الأنجولي يقوم بدور مميز في الحفاظ على أمن وهدوء المباراة.

وأشار ان الأمن الأنجولي اتخذ بعض إجراءات تأمين الجماهير بعد اللقاء بحيث سيخرج جمهور الفريق الخاسر أولا ويتم التأكد من وصولهم لمقر إقامتهم، ثم يخرج جمهور المنتخب الفائز من ملعب المباراة.

وأوضح مراسل Yallakora.com ان الاجتماع الفني قبل المباراة مازال جاريا، مشيراً ان الجهاز الفني لم يعلن بعد التشكيل الذي سيخوض به اللقاء.