صرح حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة انه سعيد بفوز مصر على الجزائر والذي جاء في الملعب وليس خارجه على حد تعبيره، فيما أكد سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم ان المنتخب كان بامكانه الفوز بسداسية نظيفة.

وقال صقر في تصريحات إذاعية عقب انتهاء المباراة التي حقق فيها المنتخب المصري فوزاً تاريخيا برباعية نظيفة على الجزائر في نصف نهائي أمم افريقيا "مبروك لكل الجماهير المصرية التي كانت تنتظر هذا الفوز بفارغ الصبر، ومبروك لحسن شحاتة ولجهازه الفني وللاعبين".

وأكد رئيس المجلس القومي للرياضة انه سعيد لأن فوز مصر جاء في الملعب وليس خارجه، ملمحا لأحداث مباراة المنتخبين الفاصلة والتي أقيمت في السودان وفازت فيها الجزائر في ظل أجواء غير رياضية.

وأشار صقر ان مصر لعبت بشكل نظيف على عكس المنتخب الجزائري، مشيراً ان الفوز يعد خير تعويض على عدم الصعود للمونديال.

وشهدت المباراة خروج ثلاثة لاعبين من الجزائر مطرودين بعد تدخلات عنيفة مع لاعبي منتخب مصر.

من جانبه، قال سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم ان المنتخب المصري كان قادر على زيادة غلة الأهداف والفوز بسداسية نظيفة.

واضاف "يجب ان نغلق صفحة الجزائر سريعا للتركيز في المباراة النهائية أمام غانا يوم الأحد".

وهنأ رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم الجهاز الفني للمنتخب واللاعبين على الأداء الرجولي في لقاء الجزائر.