قال المدير الفني للمنتخب المصري حسن شحاتة إن الاعلاميين الجزائريين صافحوا بعثة المنتخب لحظة توجههم للحافلة الخاصة بهم بعد مباراة نصف نهائي كأس الامم الافريقية.

وقال شحاتة في تصريحات تليفزيونية "الأمور هنا تسير بشكل طبيعي، الأخوة الاعلاميون الجزائريون صافحونا وهنأونا عقب انتهاء المباراة".

ولم يرغب المنتخب المصري في زيادة غلة الاهداف أمام نظيره الجزائري بعدما تعرض الأخير لثلاث حالات طرد بسبب العنف المقصود، وسجل رباعية نظيفة في اللقاء.

من جهته، صرح مهاجم المنتخب عماد متعب إنه لا يعلم شيئا عن مدى اصابته التي تلقاها في الشوط الثاني من مباراة الجزائر.

وأكمل "عندما نتوجه إلى الفندق، سأخضع لكشف عن طريق طبيب الفريق وسأعلم حينها .. أتمنى ان تكون الاصابة عبارة عن إجهاد".

وقال محرز الهدف الأول حسني عبد ربه "أحمد الله على الفوز، تسديدي المتقن لركلات الجزاء، توفيق من عند الله، ونحن في غاية السرور لأننا أسعدنا الشعب المصري".

وأضاف أحمد حسن قائد المنتخب المصري، إن يرفض فكرة الثأر من الجزائر، قائلا "المباراة مثلها كأي مباراة، هدفنا كان التأهل للوصول للمباراة النهائية والحصول على اللقب".