كتب- فريق عمل ياللاكورة:

عندما تري فريقا مرر الكرة اكثر من 25 تمريرة بدون أن يلمسها منافسه في هجمتين او أكثر، وعندما تراه يحرز هدفا بعد 36 تمريرة بين لاعبيه بالتمام والكمال، فلا تستعجب، فأنت تشاهد السيرك المصري في انجولا.

ففي خلال مباراة مصر والجزائر في نصف نهائي كأس الامم الإفريقية، وبالتحديد في شوط المباراة الثاني، استغل المنتخب المصري النقص العددي في منافسه أفضل استغلال وتمكن من الاستحواذ علي الكرة بشكل جعله يمرر الكرة دون أن يلمسها الفريق الذي سيشارك في كأس العالم الصيف القادم بتاتا.

وتوج المنتخب المصري هذه السيطرة المطلقة بتسجيليه هدفا قد يطلق عليه "أسطوريا" وهو الهدف الثالث في المباراة والذي أحرزه محمد عبدالشافي لاعب نادي الزمالك.

وهدف عبدالشافي سيبقي مميزا للأبد بعدما أحرز عقب  36 تمريرة بين لاعبي مصر، وقف حينها لاعبو الجزائر يشاهدون الكرة دون أي مقدرة منهم علي استخلاصها.

شاهد كليب "مش هعمل كدة تاني" .. (للكبار فقط)

شاهد هدف عبدالشافي كاملا منذ بداية الـ36 تمريرة