لواندا (رويترز):

 وضعت غانا ثقتها في عدد من اللاعبين الصغار ليمثلوها في كأس الأمم الأفريقية ولم يخذلها هؤلاء الشبان الذين فازوا بكأس العالم تحت 20 عاما التي اقيمت في مصر العام الماضي.

وتأهل منتخب غانا المعروف باسم "النجوم السوداء" الى المباراة النهائية في الكأس الافريقية وسيواجه المنتخب المصري حامل اللقب يوم الأحد.

ويغيب عن الفريق المخضرمون جون منساه وجون بانتسيل وستيفن أبياه، كما خسر الفريق جهود لاعب الوسط المهم مايكل إيسين بعد المباراة الافتتاحية.

وكان المنتخب الغاني الذي تفوق على نيجيريا بهدف مقابل لا شيء في قبل النهائي يوم الخميس يضم أربعة لاعبين من منتخب تحت 20 عاما، وظهر المدافع صمويل إينكوم على وجه الخصوص بمستوى رائع، وأنقذ فريقه في الدقيقة 75 من فرصة تسجيل هدف التعادل عبر النيجيري ياكوبو إيجبيني.

وقال إينكوم للصحفيين: "كنا نعرف كيف ندافع أمام ياكوبو.. قررنا أن نوقعه في مصيدة التسلل لكنه أفلت (في الدقيقة 75)"، وأضاف: "لكني كنت أراقبه دائما وكنت مستعدا لذلك".

وقبل نحو أربعة أشهر من انطلاق نهائيات كأس العالم في جنوب أفريقيا فإن إينكوم وأوبوكو إجيمانج وإيمانويل إجيمانج وديدي أيو يثبتون جدارتهم مع المنتخب الأول لغانا.

وقال إينكوم: "نعم نحن متحدون وهذا هو موطن قوتنا".

ويشعر أسامواه جيان الذي أحرز هدف الفوز في مباراة يوم الخميس بالسعادة بمشاركته وزملائه الشباب مع المنتخب الأول للبلاد، وقال جيان مهاجم ستاد رين الفرنسي: "إنه أمر رائع.. نحن فريق شاب ولم يتوقع كثيرون أن نصل إلى المباراة النهائية".

وقال المدافع أنطوني عنان: "كانت مباراة صعبة (أمام نيجيريا) لكننا دافعنا بشكل جيد"، وأضاف: "الدفاع أمر حيوي ونشعر بفخر كبير.. أنا فخور بالإنجاز الذي نحققه".

وكانت آخر مرة وصلت فيها غانا إلى النهائي عام 1992 وخسرت أمام كوت ديفوار، ولم تفز باللقب القاري منذ عام 1982.

ويتوقع إينكوم أن ينتهي صيام غانا عن الألقاب، وقال: "بغض النظر عن الفريق الذي سنواجهه فسوف نفوز باللقب".

وسوف تلعب غانا أمام منتخب مصر في المباراة النهائية للبطولة في لواندا يوم الأحد بعد أن سحق المنتخب المصري نظيره الجزائري 4-صفر في مباراة قبل النهائي الأخرى يوم الخميس.