القاهرة - (وكالة الأنباء الإسبانية):

أفرد موقع الاتحاد الدولي "فيفا" على الإنترنت مساحة كبيرة لإبراز إنجازات المدير الفني للمنتخب المصري حسن شحاتة ، مع اقترابه من قيادة بلاده للقب كأس الأمم الأفريقية للمرة الثالثة على التوالي.

وسيعادل شحاتة في حينها رقم المدرب الغاني السابق تشارلز جيامفي صاحب ثلاثة ألقاب أعوام 1963 و1965 و1982 ، إلا أن المصري سيكون أول من ينالها متتالية في حال الفوز على غانا في نهائي النسخة الجارية الأحد.

وأبرز التقرير الذي نشره موقع الفيفا نجاح شحاتة في قيادة مصر طيلة 17 مباراة في كأس الأمم دون هزيمة منذ الفوز على ليبيا بثلاثية بيضاء في افتتاح نسخة 2006 بالقاهرة، وحتى هزيمة الجزائر برباعية في قبل نهائي أنجولا.

واهتم التقرير بنجاح شحاتة في إثبات كفاءته فور توليه المسئولية في أكتوبر 2004 كبديل مؤقت للإيطالي المقال ماركو تارديللي ، حيث فاز "المعلم" في سبع من أول ثماني مباريات خاضها الفراعنة تحت قيادته، ليوقع عقدا جديدا مع الاتحاد المصري.

وسلط الفيفا الضوء على انتقال نجاح مصر تحت قيادة شحاتة إلى الساحة العالمية، فبعد ثنائية كأسي الأمم 2006 و2008 فجر الفراعنة مفاجأة من العيار الثقيل في كأس القارات العام الماضي بالفوز على إيطاليا بهدف.

وربط التقرير بين شخصية شحاتة التي لا تفضل الحديث لوسائل الإعلام وتركيزه في الخيارات الفنية خاصة التبديلات الموفقة مثل إقحام عمرو زكي بدلا من أحمد حسام "ميدو" في مباراة السنغال بقبل نهائي كأس الأمم 2006 ليسجل هدف الفوز، بجانب اكتشاف الوجه الجديد محمد ناجي "جدو" كبديل فعال في بطولة 2010.

وأشار التقرير إلى أن إنجازات شحاتة مع المنتخب تعوض عدم قدرته على نيل اللقب القاري في ثلاث مناسبات شارك فيها مع مصر في كأس الأمم كلاعب أعوام 1974 و1978 و1980.

ويشار إلى أن شحاتة فاز مع منتخب الشباب المصري أيضا بلقب كأس الأمم الأفريقية عام 2003 في بوركينا فاسو وقاده للدور الثاني من كأس العالم دون 20 عاما في الإمارات خلال نفس العام.