قال كريم مطمور لاعب المنتخب الجزائري إنه شعر "بغيظ لدرجة الجنون" بعد الهزيمة الثقيلة التي مني بها فريق بلاده على يد المنتخب المصري برباعية نظيفة في الدور نصف النهائي ببطولة كأس الأمم الأفريقية يوم الخميس.

وقال مطمور في تصريحات لصحيفة "ليكيب" الفرنسية نقلتها وكالة أنباء الشرق الأوسط إن عبارة "شعور خيبة الأمل الكبرى" لا تكفي للتعبير عن مدى حنقه وحزنه بسبب هذه الهزيمة القاسية أمام أبطال القارة السمراء.

وأوضح لاعب فريق بروسيا مونشنجلادباخ الألماني إن تعبير "الغيظ الشديد الذى يصل إلى حد الجنون" هو التعبير الأمثل لوصف ما يعتمل في نفسه عقب الهزيمة الثقيلة.

تصريحات متناقضة!

وفي الوقت الذي اعترف فيه مطمور بصحة قرار الحكم في طرد اللاعب نذير بلحاج والحارس فوزي شاوشي بسبب تدخل عنيف مع أحمد المحمدي ومحمد جدو على التوالي، حمل اللاعب الجزائري حكم المباراة كوفي كودجا مسؤولية هزيمة الجزائر أمام الأبطال.

وقال مطمور إن كودجا قد ظلم بلاده بطرده المدافع رفيق حليش بعد إعطائه البطاقة الصفراء الثانية حيث كان عليه الاكتفاء باحتساب ركلة جزاء فقط على قوله.

اعتراف بقوة مصر

واعترف اللاعب الجزائري بقوة المنتخب المصري مشيرا إلى أن "اللعب أمام فريق بحجم مصر بنقص عددى يعد أمرا قاسيا .. قاسيا بشدة .. بل منتهى القسوة".

يذكر أن المنتخب الجزائري خسر أمام نظيره النيجيري بهدف دون رد في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع يوم السبت.