توالت الأفراح داخل غرفة خلع ملابس منتخب مصر الفائز بلقب كأس الأمم الأفريقية للمرة السابعة في تاريخ مشاركاته والثالثة علي التوالي في انجاز يصعب تحقيقه وتكراره لأي منتخب أفريقي آخر.

وتحدث البعض عن مشاعرهم عقب انتهاء المباراة حيث نقلت إذاعة "جول اف ام" تصريحات اللاعبين وبعض المتواجدين مع بعثة المنتخب.

واجمع اللاعبون وجميع المتواجدين مع البعثة علي أن الفوز بهذا اللقب وكأس البطولة إهداء خاص للشعب والجمهور المصري الذي يستحق هذه الفرحة بعد فترة عصيبة مرت علي الشعب المصري.

وقال احمد سليمان مدرب حراس المرمي " نبارك للشعب المصري علي هذا الفوز ونهديه اللقب والكأس، الحمد لله .. فقد شهد العالم إننا أبطال إفريقيا وأسياد القارة عن جدارة".

وتحدث فتحي نصير قائلا " كان لوجود أبناء الرئيس مبارك وقع السحر علي الجميع، حيث نقلوا لنا إحساس الشعب المصري العظيم الذي يستحق الفرحة ونهديه هذا الفوز وبنارك له".

وبفرحة غامرة، أكد محمد زيدان صانع هدف الفوز ان المباراة كانت صعبة للغاية، وان المساحات كانت مغلقة علي جميع اللاعبين وبالأخص هو وعماد متعب قبل خروجه حيث قال "الفرصة الوحيدة التي شعرت فيها بالتقاط الأنفاس هي فرصة الهدف".

وأضاف "الفوز للشعب المصري فقط، فأنا أحب بلدي مصر ولا أستطيع ان أفرط في هذا الحب والشعب الطيب الذي يستحق الفرحة والسعادة".

وأعرب سيد معوض عن سعادته باكتمال الفرحة عقب الفوز علي الجزائر، مشيرا إلي ان السعادة التي توجد في الشارع المصري الان نتاج طبيعي للفترة الماضية التي شهدت حزن ولكنه حمد الله علي التتويج.

أما صاحب الفرح محمد ناجي "جدو" فقال "الحمد لله علي هذا الفوز، توقعت التهديف في تلك المباراة ونحن نستحق اللقب، فقد تعبنا كثيرا، لذا نبارك للشعب المصري وجميع محبي المنتخب علي هذا الفوز".

وشكر المعتصم سالم الله كثيرا علي تواجده ضمن قائمة هذا الجيل الذي توج ووضع اسمه في السجل الذهبي للكرة الأفريقية، واهدي المعتصم هذا الفوز للمصريين.

وأخيرا المهاجم السيد حمدي الذي أكد ان الفوز بكأس البطولة أفضل تعويض عن عدم التأهل لكأس العالم وقال "اهدي الفوز لمصر والمصريين وألف مبروك علي هذا الفوز".