كتب- فريق عمل ياللاكورة:

أن تري نظرات الجدية في اعين اللاعبين سواء كانوا الاساسيين او البدلاء في مباريات النهائي فهذا امر عادي، ولكن ان تري لاعبا يضع "بزازة" في فمه في مباراة نهائي لكأس قارية، فهذا امرا لا يمكن ان يكون عاديا.

ففي نهائي كأس الامم الافريقية لنسخة 2010 والذي جمع المنتخب المصري بنظيره الغاني، وبالتحديد في الدقيقة 41 من زمن الشوط الاول، التقطت كاميرا اللقاء لقطة طريفة لاحد لاعبي الاحتياطي للمنتخب الغاني وهو يجلس علي دكة البدلاء ويضع "البزازة" في فمه.

كثيرا ما تجد بعض اللاعبين يحاولون امتصاص الضغط العصبي في المباريات بمضغ قطعة من العلكة "اللبان" او تدخين السجائر بشراهة أو الاستماع إلي أجهزة الموسيقي، إلا أن لقطة مباراة مصر وغانا كانت فريدة من نوعها ورسمت الابتسامة علي جميع من تابع المباراة.

وبعد ان اهدينا زوار Yallakora.com فيديو للكبار فقط عقب مباراة مصر والجزائر في نصف النهائي، رأينا انه واجبا في هذه اللقطة ان نهدي فيديو اخرا ولكن هذه المرة الي "الصغار فقط" بما أن محمد ناجي "جدو" كان بطل المباراة عندما تمكن من إحراز هدف اللقاء الوحيد ليهدي مصر الكأس الإفريقية السابعة في تاريخها.

شاهد كليب جدو جاب الكاس السبعة