لوندا ( أ ش أ):

قال موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" إن بطولة الأمم الأفريقية في نسختها السابعة والعشرين أثبتت أنها ليست بطولة النجوم البارزة أمثال اللاعب الكاميروني صامويل إيتو ونجم كوت ديفوار ديديه دروجبا وإنما هى بطولة جيل جديد من النجوم مثل اللاعب المصرى محمد ناجي (جدو).

وأوضح الموقع، في تقرير بثه على موقعه على الإنترنت يوم الاثنين، أنه إذا كان فوز المنتخب المصري بهذه البطولة جاء بمثابة مفاجأة للبعض إلا أن المنتخب المصري في هذه البطولة قدم لاعبين فرضوا أسماءهم على الساحة الدولية لكرة القدم مثل اللاعب أحمد حسن الذى يعد بكل تأكيد استثناءً والذى شارك مع فريقه للمرة الرابعة وحقق نجاحا فيها جميعا، وجدو الذى برز كـ"سوبر بديل" في جميع المباريات الست التي شارك في أجزاء منها وإحرازه هدفا في كل مباراة يلعبها باستثناء مباراة واحدة.

واعتبر موقع الفيفا لاعب الاتحاد السكندري جدو أبرز النجوم التي فرضت نفسها في البطولة التي استضافتها أنجولا في الفترة من 10 إلى 31 يناير حيث أحرز هدفا فى كل المباريات التى شارك فيا بديلا فضلا عن إظهاره مهارة فائقة ولمسات أكثر من رائعة أثبتت سرعة في التفكير.

وأضاف التقرير أن الفريق المصرى فى هذه البطولة لم يتأثر بغياب نجومه الكبار من امثال محمد أبو تريكه وعمرو زكي وأحمد حسام "ميدو" ومحمد بركات، حيث فرضت الوجوه الجديدة في المنتخب المصرى نفسها على الفريق.