المغرب - ياللاكورة:

عاشت مدن الرباط والدار البيضاء ووجدة ومراكش وغيرها لحظات إحتفالية مثيرة بالنصر التاريخي لمنتخب مصر الشقيق باللقب الافريقي السابع في تاريخه.

وجابت العديد من السيارات والحافلات شوارع المدن المذكورة حاملين مع المواطنين المصريين القاطنين بالمغرب الأعلام المصرية ومرددين لشعارات الحب العميق لما قدمه المنتخب المصري طيلة المشوار الأفريقي من روح وطنية ورجولة وانتماء عميق فضلا عن أدائه الراقي وسخائه الهجومي وحضوره الدفاعي كأقوى منتخب على الإطلاق في نيل أكثر الألقاب كأفضل مدرب وأفضل هداف وأفضل لاعب وأفضل حارس وغيرها.

وعرفت مقاهي كل المدن المغربية ازدحاما منقطع النظير لمعاينة الحدث الأفريقي النهائي من كافة الشرائح الإجتماعية والشباب المغربي والرياضيين من مختلف المكونات (لاعبين ومدراء فنيين ومسيرين) وبمشاركة روحية لبعض الجاليات المصرية القاطنة بالعاصمة الرباط والدار البيضاء حاملين الأعلام المصرية وهاتفين بكل الأسماء المصرية التي سطعت في سماء أنجولا.

وعبرت بعض فئات الجماهير المغربية عن سعادتها البالغة بفوز منتخب مصر بالنجمة السابعة لكأس أفريقيا، مطالبة المسؤولين المغاربة بتحضير منتخب مغربي جيد قادر على مقارعة المنتخبات العملاقة بنفس النهج الذي قدمه منتخب مصر على أرض الواقع من تجانس وتلاحم روحي وجماعي من وحي مدربهم العملاق والمعلم حسن شحاتة، مطالبين في ذات الوقت الإعتماد على مدرب وطني أكثر من غيره للسير على خطى المنتخب المصري المعتمد على دعم جهازه المحلي الرائع، واتخاذه كقدوة يجب الإقتداء بها.