كتب – هاني عز الدين:

تعادل هال سيتي مع ضيفه تشيلسي بهدف لكل فريق في مباراة شهدت المشاركة الثانية للمهاجم المصري عمرو زكي المنتقل على سبيل الإعارة لهال حتى نهاية الموسم.

ودخل زكي في الدقيقة 66 بدلاً من هيسلنيك وهو نفس توقيت دخوله أمام ولفرهامبتون السبت.

وارتفع رصيد البلوز إلى 55 نقطة في الصدارة بفارق نقطتين عن مانشستر يونايتد، بينما ارتقى هال للمركز الثامن عشر برصيد 21 نقطة.

وعاد الإيفواري ديديه دروجبا لتشكيلة الزرق بعد العودة من كأس الأمم الإفريقية 2010 بأنجولا والتي خرج منها الأفيال في ربع النهائي أمام الجزائر، حيث سجل هداف تعادل الضيوف.

سيطرة تشيلسي

بدأ البلوز المباراة محاولين تسجيل هدفاً مبكراً من أجل فرص سيطرتهم على المباراة، ولم يظهر دروجبا بمستواه المعهود خلال البداية.

وتواجد ثلاثي هجومي في تشكيلة البلوز من أجل ضمان فوز كبير على الفريق الذي يصارع من أجل البقاء في البرمير ليج.

وسدد الدولي الإنجليزي فرانك لامبارد بعد تسع دقائق لتسقط من أيدي الحارس ميهيل وفشل الفرنسي نيكولا أنيلكا في متابعتها.

وأضاع الألماني مايكل بالاك أولى الفرص الحقيقية على المرمى من رأسية وجدها الحارس في يده بعد 25 دقيقة من عمر المباراة.

هدف لهال ورد لندني

وتقدم هال بعد نصف ساعة عن طريق رأسية المدافع الفرنسي ستيفن مويكولو من ركنية مصعباً الأمور على لاعبي المدرب كارلو أنشيلوتي.

ورد البلوز بالتسديد مرتين من خارج المنطقة عن طريق أنيلكا ثم ديكو لكن الحارس كان بالمرصاد، بينما صعب اختراق دفاع هال من قبل الهجوم اللندني.

وفشل دروجبا في استغلال انفراد داخل منطقة الجزاء من تمريرة من وسط الملعب لينجح جاردينر في تحويلها برأسه للحارس.

وعادل الإيفواري النتيجة بركلة حرة من على حدود منطقة الجزاء في الزاوية اليسرى للحارس قبل 3 دقائق من نهاية الشوط الأول.

الشوط الثاني

بدأ هال الشوط الثاني مهاجماً على عكس المتوقع ونال الدولي الإنجليزي جون تيري بطاقة صفراء للتدخل العنيف على ألتيدور ليحول نفس اللاعب لرأسية في أيدي تشيك.

ورد البلوز عن طريق تسديدة صاروخية من إيفانوتيش كان لها الحارس بالمرصاد وتبعه مالودا من داخل الصندوق.

دخول زكي

ودخل عمرو زكي بعد مرور 21 دقيقة من الشوط الثاني بدلاً من هيسلنيك في محاولة لتقوية هجوم أصحاب الأرض في ظل سيطرة البلوز.

ولعب مويكولو رأسية مرت بجوار مرمى الفريق اللندني في ظل أفضلية لهال ليدخل جو كول بدلاً من مايكل بالاك.

وكاد دروجبا أن يضع الزرق في المقدمة قبل 13 دقيقة من النهاية عن طريق رأسية من عرضية إيفانوفيتش.

وتميزت تمريرات زكي بالدقة وقاتل الدولي المصري على كل الكرات التي أتيحت له.

وقام البلوز بعمل تغيرين هجوميين من أجل إحراز هدف الفوز قبل عشر وذلك قبل عشر دقائق من النهاية بدخول أشلي كول وانديل ستوريدج بدلاً من زريكوف وأنيلكا.

واخترق أشلي كول دفاع هال ليسدد وتحول الكرة لركنية حيث لعبها تيري في السماء، بينما دخل كيلباني بدلاً من ألتيدور.

واخترق ستورديج دفاع هال وسدد في المرمى إلا أن الحارس منعها من الدخول لينتهي اللقاء 1-1.

دروجبا وماكشين

وتعرض دروجبا لصفعة من مدافع هال بدون كرة ماشينلكن الحكم لم يحتسب أي شيء.

وفي الشوط الثاني رد دروجبا الصفعة لماكشين إلا أن الحكم أعطاه بطاقة صفراء.

هدفي المباراة