كتب - كريم رمزي:

نفى أحمد فتحي لاعب وسط المنتخب المصري والنادي الأهلي وصول عروض احتراف لضمه في الوقت الحالي، أو قبل غلق باب الانتقالات الشتوية، خاصة بعد تألقه اللافت في بطولة أمم إفريقيا التي انتهت منافستها مؤخراً بأنجولا وفازت مصر بلقبها.

وقال فتحي في تصريحات خاصة لـ Yallakora.com "العودة للاحتراف حلم يراودني دائماً، ولكن لم يصلني أي عروض رسمية، كما أنني ملتزم بعقدي مع الأهلي في الوقت الحالي".

وقضى فتحي رحلة احتراف قصيرة في نادي شيفيلد يونايتد الانجليزي، قبل ان يعود للأهلي ويقضي فترة إعارة لمدة ستة أشهر بنادي كاظمة الكويتي.

وأوضح فتحي ان الأهلي لا يمانع في احتراف أي لاعب، مادام كان العرض يليق باسم النادي وباسم اللاعب مشيراً ان عقده ينتهي مع الأهلي في نهاية الموسم المقبل.

وكانت بعض التقارير الصحفية قد نشرت الثلاثاء تصريحات على لسان أحمد فتحي قال فيها انه سيترك الأهلي مع نهاية الموسم الحالي للاحتراف في إحدى الأندية الانجليزية.

غانا الأصعب والجزائر الأعنف

وتحدث فتحي عن أصعب اللقاءات التي واجهته في أنجولا 2010، قائلاً "لقاء غانا كان الأصعب ليس فقط لأنه كان اللقاء النهائي، ولكن لسوء أرضية الملعب التي لم نلعب عليها طوال البطولة، وأيضا الرطوبة كانت مرتفعة جدا، أضف إلى ذلك اللياقة البدنية العالية التي يتمتع بها منتخب غانا الذي يضم مجموعة كبيرة من الشباب".

وأضاف "كابتن حسن شحاتة عنف اللاعبين بشكل قوي بين شوطي لقاء غانا، لكنه لم يكن يعرف كل هذه الظروف غير العادية التي واجهناها في المباراة".

من ناحية أخرى، أكد لاعب وسط الأهلي ان لقاء الجزائر في الدور نصف النهائي كان الأعنف، وقال "لاحظنا توتر لاعبي الجزائر منذ بداية المباراة، وحاولنا تهدئتهم رغم كل الظروف الماضية".

وتابع "أكثر من لاعب جزائري كان يتعمد العنف معنا، وخاصة مجيد بوقرة الذي تتدخل معي بشكل عنيف في أكثر من لعبة".

وواصل "لاعبو الجزائر سهلوا علينا المباراة بتوترهم، وهو ما ادى في النهاية لطرد ثلاثة لاعبين منهم، لنفوز باللقاء في النهاية بالأربعة".

يذكر ان اللجنة الفنية المنظمة لبطولة أمم إفريقيا 2010 كانت قد اختارت فتحي ضمن التشكيلة الأساسية لمنتخب البطولة.