القاهرة -(أ ش أ ):

أقيمت مساء يوم الجمعة في ستاد القاهرة احتفالية نظمها المجلس القومى للرياضة بالتعاون مع اتحاد كرة القدم بمناسبة فوز المنتخب الوطنى ببطولة كأس الأمم الأفريقية للمرة الثالثة على التوالي والسابعة في تاريخه.

حضر الاحتفالية عدد كبير من الوزراء ولاعبو المنتخب الوطني وجهازه الفني ورئيس وأعضاء اتحاد كرة القدم.

وأحيا الحفل المطرب عمرو دياب وسط حضور جماهيرى غفير تجاوز الخمسين ألف شخص.

ويخصص دخل الحفل بالكامل لضحايا السيول.

وفي بداية الاحتفال، طاف لاعبو المنتخب الوطني بقيادة حسن شحاتة المدير الفني مضمار ستاد القاهرة لتحية الجماهير المحتشدة لتحية المنتخب، ورفع اللاعبون زميلهم أحمد حسن قائد المنتخب على الأعناق حاملا كأس البطولة الذي احتفظت بها مصر للأبد بعد الحصول عليه للمرة الثالثة على التوالي.

ورفعت الجماهير الأعلام المصرية، ولافتات كتبت عليها عبارات مثل "زي ما قال الريس.. منتخب مصر كويس"، وصعد اللاعبون واحدا تلو الآخر على مسرح الحفل لتحية الجمهور، ثم صعد بعد ذلك أعضاء الجهاز الفنى والطبى والإدارى للمنتخب، واخيرا صعد شحاتة حاملا كأس مصر حيث قوبل باستقبال جماهيرى كبير.