السعودية (محمد جابر):

امتدح مدرب الفريق الأول بنادي النصر الأورجواني جورج ديسلفا التزام محترفه المصري حسام غالي وتنفيذه لما يطلبه منه، فيما انتقد بصورة غير مباشرة عدم التزام اللاعب سعد الحارثي بالبرنامج التدريبي الذي سبق مباراة الفريق أمام الرائد بمسابقة كأس ولي العهد.

وقال عن الحارثي" هناك من يردد وجود مشكلة غير فنية بيني وبين اللاعب سعد الحارثي، وهذا غير صحيح، وما أحب أن أؤكده هو أنني في تواصل دائم مع اللاعبين وعلى علاقة جيدة مع الجميع، لكن الحارثي لم يتدرب يومي الأحد والاثنين بعد أن كنا قد خضنا مواجهة الأهلي بدوري زين للمحترفين مساء السبت، وعاد وتدرب بشكل خفيف يوم الثلاثاء، أي قبل مباراة الرائد بيومين لكن التدريب كان ترفيهياً ولم يكن كافياً للاعب، ورأيت بأنه غير جاهز للمباراة وأنا المسؤول الأول عن ضم واستبعاد أي لاعب، وبما أنني لم أكن مقتنعاً بجاهزيته لهذه المباراة، استبعدته عن القائمة المغادرة إلى القصيم".

وعلى النقيض تماماً، قدم ديسلفا شكره للمحترف المصري حسام غالي على المستوى الفني الكبير الذي قدمه في مباراة الرائد وإظهاره خلالها روحاً عالية ووضعه بصمة واضحة على نتيجة المباراة بتسجيله هدفين رائعين، وقال" غالي يطبق الاحتراف الحقيقي، وأنا مدرب أهتم كثيراً باللاعب الذي يؤدي التدريبات بكل جدية أياً كان ثقله في صفوف الفريق واللاعبين يعرفون جيداً الطريقة التي أرغب في تطبيقها، فأنا أتعامل مع 25 لاعباً وأعرف من يؤدي التدريبات بكل جدية وحماس ومن يفعلها بغير ذلك". 

ومن جهة أخرى استند ديسلفا على نتيجة مباراتي فريقه أمام الهلال في دوري المحترفين، لتأكيد القدرة على تجاوز الهلال في المباراة التي ستجمع الفريقين مجدداً بدور الـ8 لمسابقة كأس ولي العهد، بعد أن ارتقى النصر لهذه المرحلة بفوزه على الرائد 2/0، والهلال بفوزه على الفيصلي 2/1.
ورغم تأكيده على قدرة فريقه في تجاوز الدور المقبل، عاد ديسلفا ليعترف بقوة الهلال، وقال "مواجهتنا أمام الهلال لن تكون سهلة على الإطلاق، فهو بطل الدوري وهذا تأكيد على قوته، وأتمنى أن يكون للاعبينا كلمة قوية في هذه المباراة تماماً كما حدث في مباراتي دوري زين السعودي للمحترفين وسنعمل على دخول المباراة المقبلة بطريقة دخولنا مباراتي دوري المحترفين ، ونحن على ثقة بلاعبينا وقدرتهم على خطف بطاقة التأهل إلى الدور نصف النهائي للمسابقة".

وفي مقارنة غير معلنة بين تطبيق بعض اللاعبين للاحتراف بصوره المختلفة وتعامل البعض الآخر بمنأى عنه.