القاهرة (أ ش أ):

رفضت الجمعية العمومية للاتحاد المصرى لكرة القدم شغل أى من أعضاء مجلس إدارة الإتحاد رئاسة لجان الإتحاد أو الإشراف عليها أو عضويتها ، وأعطت الجمعية العمومية لمن سبق له اللعب أو المشاركة فى دورى القسم الثانى أو الثالث حق الترشح لعضوية مجلس إدارة الإتحاد بعد ما كان هذا الحق قاصرا على الذين لعبوا فى الدورى الممتاز .

وأقرت الجمعية العمومية - بعد مداولات كثيرة - أحقية الأندية فى كل مسابقة من مسابقات الإتحاد فى تنظيم حقوق البث التليفزيونى للمباريات وامتلاك الأندية مع الإتحاد لهذه الحقوق واختصاص أعضاء أندية كل مسابقه بامتلاك إدارة وتنظيم حقوق البث التى تشارك فيها دون سواها ، وهو ما يعنى أن أندية الدورى الممتاز تدير حقوق البث الخاصة بمسابقاتها بالتنسيق مع الإتحاد دون تدخل لأندية القسم الثانى فى حقوق الممتاز .

وجاء ذلك خلال اجتماعات الجمعية العمومية غير العادية للاتحاد المصرى لكرة القدم التى عقدت السبت بمقر الإتحاد بالجبلاية بحضور 102 من الاعضاء الممثلين للأندية من بين 129 ناديا لهم حق الحضور بينما غاب 27 عضوا أبرزهم أندية الإسماعيلى وبتروجيت والجونة ، وترأس الاجتماع الكابتن سمير زاهر رئيس الإتحاد المصرى.

زاهر لن يترشح مرة أخرى

وقررت الجمعية العمومية أن يتم تشكيل مجلس إدارة الإتحاد فى الدورات المقبلة من رئيس وسبعة أعضاء بمجلس الإدارة وسيدة بالإضافة إلى عضو دولى إن وجد ، وكذلك رفضت الجمعية العمومية إلغاء بند الـ 8 سنوات بعد إصرار سمير زاهر رئيس إتحاد على الإبقاء على هذا البند رغم أنه يحول دون استمرار زاهر وغالبية أعضاء المجلس الحالى لدورة قادمة .

واعتمدت الجمعية العمومية لإتحاد الكرة قرار إنشاء لجنة تظلمات تعمل على غرار المحكمة الرياضية ، على أن تشكل الدولة لجنة التظلمات ثم يخرج منها لجنة استئناف وتختار الجمعية العمومية أعضائها من بينهم بالانتخاب .