كتب – هاني عز الدين:

قال الحكم الجنوب إفريقي جيرمون دامون أن مباراة المنتخب المصري مع نظيره الجزائري التي أدارها في القاهرة في تصفيات كأس العالم 2010 هي أكثر مباراة خالدة في ذاكرته، مشيراً إلى أن أحمد حسن قائد المنتخب المصري حاول سحب ساعته في الوقت الضائع من المباراة.

وفازت مصر 2-0 عن طريق عمرو زكي وعماد متعب في 14 نوفمبر الماضي على الجزائر في مباراة أدارها دامون ليلعب الفريقان مباراة فاصلة في أم درمان فاز بها المنتخب الجزائري 1-0 وتأهل لمونديال جنوب إفريقيا.

وأوضح دامون في حوار له مع صحيفة "ميل أند جارديان" الجنوب إفريقية : "لقاء مصر والجزائر في الجولة الأخيرة من تصفيات كأس العالم هو أكثر مباراة لن أنساها في تاريخي، فاللقاء كان من أجل حجز مقعداً في كأس العالم ".

ويعتبر دامون هو الحكم الجنوب إفريقي الوحيد الذي تم اختياره للتحكيم في نهائيات كأس العالم 2010 التي ستستضيفها بلاده.

وأشار دامون إلى أن أحمد حسن قام بمحاولة سحب ساعته في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع قبل أن ينجح الفريق المصري في تسجيل الهدف الثاني عن طريق عماد متعب، عندما وصل الفريق المصري إلى حالة كبيرة من اليأس في تسجيل الهدف الثاني على حد تعبيره.

وأكمل : "بعد الهدف كان هناك هرج ومرج وأقسم بالله أنني شعرت أن الأرض تتحرك تحت قدمي".

وانتابت الجهاز الفني للمنتخب المصري والجماهير حالة من السعادة الشديدة عند تسجيل متعب الهدف الثاني في الوقت الضائع من مباراة الجزائر.