كتب – هاني عز الدين:

فاز بايرن ميونخ الألماني 3-1 على نظيره بورسيا دورتموند في الدوري الألماني الممتاز في مباراة شهدت تألق المصري محمد زيدان مهاجم دورتموند وتسجيله هدف مبكر لدورتموند قبل أن يقود الفرنسي فرانك ريبيري فريقه للفوز.

وسجل  زيدان هدف التقدم  لدورتموند على البايرن بعد خمس دقائق من بداية المباراة بعد أن قطع الكرة من مدافع البافاري دانيل فان بويتن ووضعها في أعلى الزاوية اليسرى للحارس الألماني هانز يورج بوت.

ونجح البافاري في تعديل النتيجة في الشوط الأول عن طريق الهولندي مارك فان بوميل قبل أن يسجل الهولندي أرين روبين وماريو جوميز هدفي فوز البافاري في الشوط الثاني من صناعة الفرنسي فرانك ريبيري صانع ألعاب بايرن.

واستمر البافاري في المركز الثاني في البوندزليجا بفارق الأهداف عن باير ليفركوزين بـ48 لكلاً منهما، بينما يتواجد دورتموند في المركز الخامس برصيد 36 نقطة بعد 22 جولة.

بداية قوية لدورتموند

وبدأ دورتموند المباراة بصورة قوية للغاية مفاجئاً البافاري المنطلق ونجح زيدان في افتتاح التسجيل بعد خمس دقائق، قبل أن يضيع باريوس فرصتين من داخل منطقة الست يارادات.

ومع مرور الوقت بدأ البايرن في الدخول في المباراة تدريجياً وكان إنفراد ماريو جوميز ثم تسديدة توماس مولر تحذير أول من البافاري لزيدان وزملائه.

ونجح الهولندي فان بوميل في تسجيل هدف التعادل للبافاري عندما سدد من خارج منطقة الجزاء لترتطم الكرة بالدفاع وتهز شباك دورتموند معلنة تعديل النتيجة.

وكاد البايرن أن يضع الهدف الثاني قبل نهاية الشوط الاول في ظل انكماش دفاعي من دورتموند وسدد الهولندي أرين روبين ركلة حرة أبعدها حارس دورتموند وقبل أن يقوم توماس مولر بالاختراق من على الجانب الأيمن ورفعها لريبيري الذي لعبها رأسية مرت بجوار القائم.

ريبيري يصنع الفارق

ومع بداية الشوط الثاني نجح روبين في وضع البايرن في المقدمة بعد أن اخترق ريبيري دفاع دورتموند ومررها رائعة للهولندي الذي جعل النتيجة 2-1.

ونجح زيزو في الحصول على الكرة من دفاع البايرن مرة أخرى في محاولة للتعديل عندما قام بالضغط من وسط الملعب ليحصل على ركلة حرة على حدود منقطة الجزاء ولعبها التركي نوري شاهين فوق العارضة.

وتجاوز روبين دفاع الضيوف ومرر لجوميز الذي فشل في اللحاق بالكرة، إلا أن الدولي الألماني نجح في تعويض الفرصة الرابعة عندما تسلم تمريرة الساحر ريبيري من على حدود منطقة الجزاء وسجل الهدف الثاني بعد 20 دقيقة من الشوط الثاني.

وخرج الفنان الفرنسي قبل ثلث ساعة لينزل الكرواتي إيفيكا أوليتش.

من جانبه خرج زيدان وزميله كوبر ليدخل بدلاً منهما ماريو كوبسون وتوماس هاينال في محاولة لتقوية الهجوم من أجل تعويض فارق الهدفين.

وقبل تسع دقائق من النهاية خرج روبين ليدخل التركي حميد ألتينتوب.

ومرر جوميز المنفرد لأوليتش القادم من الخلف ليحولها الدفاع لركنية يلعبها شفانشتايجر رأسية ترتطم بالقائم إلى ضربة مرمى لينتهي اللقاء بثلاثية بافارية.

شاهد هدف التقدم لدورتموند عن طريق زيدان