كتب - محمد جبريل:

أصدرت إدارة نادي النصر السعودي بيانا صحفيا قالت فيه إن لاعب الفريق حسام غالي تعرض للظلم من قبل لجنة الانضباط بالاتحاد السعودي لكرة القدم عندما تم إيقافه على خلفية ما بدر منه خلال مباراة النصر أمام الهلال في ربع نهائي كأس ولي العهد.

وتساءلت إدارة النصر في بيانها الذي تداولته العديد من وسائل الإعلام السعودية والعربية عن المعايير التي تم إيقاف غالي اعتمادا عليها مشيرة إلى أن حركة يده خلال المباراة تعد طبيعية.

وكانت لجنة الانضباط أوقفت الدولي المصري حسام غالي بداعي صفعة لمهاجم الهلال ياسر القحطاني في مباراة الفريقين ضمن منافسات الدور ربع النهائي لكأس ولي العهد والتي حسمها الهلال بهدفين لهدف.

واشارت إدارة النصر إلى أن المباراة شهدت العديد من التدخلات العنيفة من اللاعبين، وأنه في حالة تعين إيقاف غالي فإنه كان من الأجدر إيقاف بعض اللاعبين.

وقالت إدارة النصر إنها تفاجأت بوصول خطابين من الأمانة العامة للاتحاد السعودي الأول يفيد بإيقاف غالي مباراة واحدة  والثاني يفيد بإيقاف ديسلفا ثماني مباريات لقاء ما بدر منه في مباراة الهلال أيضاً، والمفاجأة بالنسبة لإيقاف غالي أنه كيف تم تقدير وتكييف نوعية الحركة الصادرة منه بأنها سوء سلوك يستوجب إيقافة لمباراة واحدة؟  

يشار إلى أن صحيفة الاقتصادية السعودية نشرت في وقت سابق يوم الأربعاء أن إدارة "العالمي" وقعت ثلاث غرامات مالية على غالي لأسباب مختلفة من بينها حصوله على بطاقة صفراء وتعرضه للإيقاف.

جزء نص البيان الذي أصدرته إدارة النصر:

نظراً لكثرة الاستفسارات التي وردت لإدارة النادي من قبل جمهور النادي خصوصاً والرأي العام الرياضي عموماً حول ردة الفعل حيال القرارات التي صدرت مؤخراً ضد مدرب الفريق الأول لكرة القدم واللاعب/ حسام غالي، فإن نادي النصر يؤكد بأنه فوجىء بوصول خطابين من الأمانة العامة للأتحاد السعودي لكرة القدم الأول: يفيد بإيقاف اللاعب  حسام غالي مباراة واحدة لقاء ما بدر منه عند الدقيقة (32) من مباراة النادي مع شقيقه نادي الهلال، والثاني يفيد بإيقاف مدرب الفريق /جورج داسيلفا ثمان مباريات لقاء ما بدر منه في مباراة النادي مع شقيقه نادي الهلال أيضاً.

ومثار الاستغراب والمفاجأة بالنسبة لإيقاف اللاعب/ حسام غالي أنه كيف تم تقدير وتكييف نوعية الحركة الصادرة منه بأنها سوء سلوك يستوجب إيقافة لمباراة واحدة؟

ولعل من شاهد المباراة يتأكد له بأن حركة يد اللاعب/ حسام غالي كانت في الإطار الطبيعي للحركة الجسمية له وبعفوية تامة، هذا من جهة ومن جهة أخرى فإن قرار لجنة الانضباط لم يستند إلى نص نظامي محدد في لائحة الانضباط يمكن أن تدخل في إطاره المخالفة المسندة للاعب/ حسام غالي مما يجعل هذا القرار معيب نظاما.

ومن جهة ثالثة فإن المباراة كانت مليئة بالتصرفات التي كانت تستوجب إيقاف بعض اللاعبين الأخرين إلا أن لجنة الانضباط ألتفتت عنها وقررت العقوبة على اللاعب / حسام غالي فقط.

وبالنسبة لإيقاف المدرب ودون الحاجة إلى الخوض في مناقشة المخالفة والعقوبة التي تم تقريرها عليه، فإن النادي يضع تساؤل عريض لماذا لم يحقق معه لمعرفة من المقصود بهذا التصرف؟ وما القصد من صدورها؟ وهل يدخل في إطار التصرفات التي تنطبق عليها المادة (40) من لائحة الانضباط ، مع يقيننا بإن هذا القرار الصادر من اللجنة الفنية لا يجد له سند نظامي لعدم إختصاص اللجنة بتطبيق العقوبات الواردة في لائحة الانضباط.

يمكنكم اضافة مقال رأي عن الخبر من هنا

يمكنكم إضافة خبر متعلق بهذا الخبر من هنا

للاشتراك في خدمة الـ SMS للرياضة السعودية والمقدمة من ياللاكورة

شاهد الواقعة وشارك برأيك