كتب - وائل منتصر:

يأمل الأهلي في إبعاد المنافسين الذين اقتربوا بشدة من الضغط عليه وتهديد صدارته حينما يلاقي طلائع الجيش مساء الثلاثاء علي استاد القاهرة ضمن لقاءات المرحة التاسعة عشر للدوري الممتاز المصري.

وتختتم المرحلة في نفس اليوم بلقاءين آخرين، حيث يستضيف المصري البورسعيدي فريق حرس الحدود، ويحل المنصورة ضيفا علي غزل المحلة في دربي وجه بحري.

ويحتل الأهلي الصدارة برصيد 39 نقطة وبفارق 4 نقاط عن اقرب منافسيه بتروجيت الذي يملك مباراة مؤجلة مع الزمالك الذي اقترب أيضا من اللحاق بركب المنافسة بعد فوزه علي الاتحاد السكندري.

بينما يحتل طلائع الجيش مركزا متقدما أيضا، حيث يحتل المركز الخامس برصيد 29 نقطة ويأمل في تحقيق النقاط الثلاث ولو علي حساب الأهلي ليعود إلي المركز الرابع الذي اقتنصه الزمالك بفارق نقطة.

وجاءت جميع نتائج يوم الاثنين ضد التيار بالنسبة للأهلي، حيث فاز بتروجيت وأزاح الإسماعيلي الذي تعادل مع المقاولون وابتعد عن المنافسة أكثر إذا ما فاز الأهلي في مباراة الثلاثاء، بالإضافة إلي مواصلة الزمالك غريمه التقليدي التقدم واستمرار انتصاراته.

ويعتمد حسام البدري المدير الفني للأهلي علي كتيبة من الشباب لسد العجز الذي حدث منذ بداية الدور الثاني، إلا إن عودة النجم الكبير محمد ابوتريكة إلي القائمة التي اختيرت لخوض اللقاء ستعود علي الفريق بنتيجة ايجابية سواء فنيا أو معنويا.

كما أصبحت قائمة إصابات الفريق خالية إلا من الانجولي جيلبرتو خاصة بعد تعافي سيد معوض واحمد فتحي وعودة وائل جمعة الغائب عن اللقاء الماضي للإيقاف، فيما تمتلئ صفوف الأهلي بعناصر الخبرة في تلك المباراة المتمثلة في احمد حسن ومحمد بركات وعماد متعب.

ولن تحتمل المباراة أي خطأ جديد بعد أن فقد الفريق حتى الآن 15 نقطة في 18 مباراة منها خمس نقاط في آخر مباراتين وهو معدل غير مناسب في تلك المراحل التي لا تحتمل فقدان المزيد من النقاط.

أما فاروق جعفر المدير الفني للطلائع، فيأمل في الثأر من الهزيمة المذلة التي لقاها الفريق في الدور الأول برباعية، حيث ما زالت مباراة الدور الثاني الموسم الماضي عالقة في الأذهان وكيف إنها كادت تهدي اللقب للإسماعيلي.

ودائما ما تكون مباراة الفريقين عامرة بالأهداف، وخاصة في آخر مباراتين، فيما يملك جعفر ورقتين رابحتين وهما الغاني بابا اركو صاحب الأهداف الستة في الدوري، وطلعت محرم صاحب الثماني أهداف.

لعب الأهلي مع طلائع الجيش مذ صعوده عام 2004 إلى الدوري الممتاز 12 لقاء فاز في 10 مباريات كان آخرها 4-2 في الدور الأول، مقابل تعادلين.

وفي لقاءين آخرين، يستضيف المصري حرس الحدود في مباراة يسعى فيها الأول إلى استمرار صحوته بعد التعاقدات الشتوية التي أنعشت خطوطه وجعلته في مركز متقدم بعد أن كان يعاني المواسم الماضية، ويلتقي المنصورة الأخير مع غزل المحلة.