كتب - هاني عز الدين:

رفض نادي بالميراس البرازيلي الزيادة التي طلبها نادي الإسماعيلي من أجل بيع حارس مرماه الدولي عصام الحضري خلال فترة انتقالات الصيف الموسم المقبل وقرر انهاء الصفقة.

وأرسل رئيس نادي بالميراس لويس جونزاجا بالوزو خطاباً رسمياً للدراويش نشره الموقع الرسمي للحضري أكد فيه النادي رفضه لدفع مبلغ 1.5 مليون دولار - المبلغ الذي طلبه الإسماعيلي - لضم اللاعب بالإضافة إلى 30 % من قيمة التعاقد.

وأوضح بالميراس في خطابه أن طلب الإسماعيلي بالحصول على مليوني دولار مقابل إعارة اللاعب لمدة سنتين شيء مرفوض كون اللاعب لن يتواجد في صفوف بالميراس فترة أطول من سنتين.

وكان الفريق البرازيلي قدم عرضاً في البداية بمليون دولار قبل أن يطلب الدراويش مبلغ مليون ونصف دولار و30% من نسبة بيع الحارس لأي نادي آخر.

وأعرب النادي البرازيلي عن شعوره بأن الإسماعيلي يريد المماطلة وعدم انهاء الصفقة مما أدى إلى عدولهم عنها، موضحاً في الخطاب: " رفضتم عرضنا و طالبتم بزيادة 50% + 30% من نسبة البيع المقبلة ثم عدلتم فى رأيكم ووافقتم على عرضنا بمليون دولار و نحن لا نتعامل بمثل هذه الطريقة . نعتذر و لكننا ناس جادين و محترفين.

وأشاد بالميراس بالجهد الذي بذله محمد يوسف وكيل اللاعب والمعني بالتفاوض بين الطرفين بشأن اتمام الصفقة.

وكان الحضري أعلن عن رغبته في الرحيل عن الدراويش خلال فترة انتقالات الشتاء إلى صفوف المريخ السوداني إلا أن الدراويش ماطلوا في انهاء الصفقة.